.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

إعلام : موزاييك أف أم تزيد في إشعال وطيس الحرب بين قناتي التاسعة و الحوار التونسي


زياد المكي و نوفل الورتاني : هل هناك حدود للفكاهة ؟

لا يخفى على أحد من المتابعين للمسلسلات الرمضانية تراشق التهم بين الوجوه اللامعة في قناتي التاسعة و الحوار التونسي، من خلال صفحات التواصل الإجتماعي، ليأتي الهادي زعيم ببرنامج رمضان شو ليزيد في إشعال وطيس الحرب بينهما.

كان ذلك عند إستضافة الهادي زعيم للممثل الفكاهي زياد المكي الذي زاد في الطين بلة بالتهكم الأخلاقي على كل من نوفل الورتاني و صاحب قناة التاسعة، وأقحم الجوانب العائلية في تهكمه بطريقة تسيء إلي الرجلين – علما و أن نوفل الورتاني من مقدمي برامج موزاييك وكان من مؤسسي قناة الحوار التونسي مع سامي الفهري قبل أن يختلف مع هذا الأخير ويغادر إلى قناة التاسعة عند إحداثها مؤخرا –.

عملية التهكم هذه تجاوزت حدود المعقول والمقبول وواجب الإحترام المتبادل و قد أثارت إشمئزاز عدد كبير من المستمعين لإذاعة موزاييك أف أم التي فقدت حيادها في ظل توظيفها من قبل الهادي زعيم وهو من المقدمين المحسوبين على قناة الحوار التونسي، والصحفيين البارزين بالإذاعة.

وربما تفطن رؤساء تحرير موزاييك لهذا الخطأ المهني والأخلاقي فقاموا بحذف مقاطع من برنامج “رمضان شو”، ليؤكدوا كل ما سبق ذكره أعلاه، لكن سبق السيف العدل.

وليد ب.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة