.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المهدية: حقيقة حجز قطع أثرية لدى تونسية من أصول ايرانية و أنباء عن ايقافها، المعنية بالأمر ترد (فيديو)


6 Shares

في ردها على مقال نشرته يوم أمس الجمعة 29 جانفي 2021 وكالة تونس افريقيا للأنباء (وات) و تداولته عدة وسائل اعلامية، تقول ايميليا وهي تونسية، والدها كان طبيبا من جذور ايرانية و كان معروفا في الجهة، اليوم السبت ما يلي على موجات إذاعة م ف م Mfm الجهوية.

بأنها فعلا فوجئت عشية أمس بقدوم اعوان أمن الدولة إلى منزلها و قالوا لها انها تملك قطعا أثرية و جاؤوا لاخذها للتثبت و انها افادتهم بان القطع تعود إلى أكثر من 50 سنة ورثتها عن أبيها الطبيب و كان قد تسلمها هدايا و انها تزين بيها البيت لا غير و انها ساعدت هي بنفسها على حمل هذه القطع إلى سيارة أعوان الأمن الذين سيقومون بالتثبت و أنه لم يقع ايقافها كما ورد لدى الإعلام حتى و لم يقع ذكر اسمها لأنها المرأة الوحيدة من جذور إيرانية في المهدية و ابنة طبيب مشهور في الجهة و انها ستقوم بتتبعات قضائية لكل من قال انها رهن الايقاف و عندها شبكة تهريب آثار، وفق ما صرحت به لراديو م ف م.

و يذكر انه تم تداول الخبر يوم أمس كما يلي:

“حجزت مصلحة التوقي من الإرھاب بإقلیم الحرس الوطني بالمھدیة، الجمعة، عددا من القطع الأثریة لدى تونسیة من أصول إیرانیة، وفق ما أكده مصدر أمني لـ”وات”، موضحا أن القطع الأثریة شملت رؤوس تماثیل رخامیة وتمثالا مصنوعا من العاج وتماثیل فیلة وأطباقا وكؤوسا قدیمة وأشار المتحدث إلى أن المرأة الموقوفة، من أصول ایرانیة ومتزوجة من شخص إیطالي، بعد طلاقھا من زوجھا الأول، وھو تونسي الجنسیة ولفت إلى أن الموقوفة أكدت أن جمیع القطع المحجوزة “ورثتھا عن والدھا، وھو طبیب إیراني استقر في تونس منذ ستینات القرن الماضي”، نافیة أن تكون .ناشطة في مجال التنقیب عن الآثار

وبین نفس المصدر أن مصلحة التوقي من الإرھاب تلقت معلومات عن وجود شبكة تنشط في مجال التنقیب عن الآثار، لیتم تعقب أحد أفرادھا، وھو الذي قاد إلى المرأة المشار إلیھا آنفا.

وتولت المصلحة المذكورة إحالة المعنیة رفقة المحجوز على فرقة الأبحاث والتفتیش للحرس الوطني بالمھدیة، لمواصلة التحري والبحث في الموضوع”.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة