.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

منظمة الصحة العالمية: 70 دولة انتشرت فيها السلالة الجديدة لفيروس كورونا وحاليا يجرى تحليل نسخة ثالثة


15 Shares

تدرس لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس14 جانفي 2021 النسخ المتحورة من فيروس كورونا المستجد التي تقلق سلطات دول العالم حيث تعزز مكافحة وباء كوفيد-19 من خلال تدابير إغلاق وحظر تجول وحملات تلقيح.

واشار مايكل رايان مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، أن العام الثاني لوباء الفيروس التاجي قد يكون أكثر صعوبة من الأول بقوله “نحن ندخل العام الثاني للوباء، وقد يكون الأمر أكثر صعوبة، بالنظر إلى ديناميكيات انتشار الكورونا وبعض المشاكل التي نراها، مشددا على أن البيانات التي تلقتها المنظمة خلال الأسبوعين الماضيين تشير إلى أن الإصابات “بلغت الذروة مرة أخرى”.

وقال ريان أن نصف الكرة الأرضية الشمالي، وخاصة أوروبا وأمريكا الشمالية، يشهد “عاصفة مثالية”، لافتا إلى أن زيادة انتشار العدوى كانت نتيجة عوامل مثل الصقيع والاحتشاد داخل المباني وانتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا.

وتفيد منظمة الصحة العالمية بأن عدد الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم تجاوز 90 مليونا، وتوفي ما يقرب من مليوني شخص، فيما تم خلال الـ 24 ساعة الأخيرة تسجيل 546016 حالة إصابة جديدة بـ “كوفيد – 19” علاوة على 9884 حالة وفاة في العالم، وطالت عودة ظهور الفيروس الصين بعدما احتوت الجائحة بشكل واسع سابقا، مع تسجيل أول حالة وفاة فيها اليوم الخميس منذ ماي الماضي.


وحسب منظمة الصحة العالمية فان النسخ المتحورة من فيروس كورونا المستجد شديدة العدوى وقد انتشرت في 70 بلدا، فقد بلغ عدد الدول التي تنتشر فيها النسخة البريطانية من السلاسة الجديدة 50 بلدا فيما انتشرت السلالة الجنوب إفريقية في 20 بلدا، مشيرة الى ان العدد قد يكون اكثر وانه يجرى حاليا تحليل نسخة ثالثة منشأها منطقة الأمازون البرازيلية وأعلن اليابان عن رصدها الأحد وقد تؤثر على الرد المناعي وقد تكون “نسخة مقلقة”.

وبسبب انتشار فيروس كورونا فان عدد من بلدان العالم البعض منها التجا الى الاغلاق التام لاراضيه على واعلان حالة الطوارئ فيما التجأ البعض الاخر الى فرض الحجر الصحي الشامل على غرار تونس من اجل كسر حلقات العدوى. 

وللاشارة فان بريطانيا سجلت أكبر ارتفاع في عدد الإصابات وأعلى حصيلة ضحايا في أوروبا مع نحو 85 ألف حالة وفاة، منها 1564 وفاة جديدة امس الاربعاء في أسوأ حصيلة يومية منذ بدء الجائحة، وتعد الولايات المتحدة من أكثر الدول تضررا بالوباء في العالم (381 ألف وفاة ونحو 23 مليون إصابة)، حصيلة قياسية بلغت 4470 وفاة في 24 ساعة الثلاثاء مع ثلاث وفيات كل دقيقة، وقد اعلنت امس الأربعاء انها لقحت حتى الآن عشرة ملايين شخص وهو عدد مهم على النطاق العالمي إذ ان منظمة الصحة العالمية أشارت إلى إعطاء 28 مليون جرعة في الإجمال في 46 دولة. إلا أن هذا العدد قليل جدا من أجل احتواء الوباء.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة