.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

العياري بعد وفاة الفتاة مريم في بالوعة بالنفيضة: “هم السابقون و كلنا لاحقون، مسألة وقت و تاكلنا كلنا المجاري”


25 Shares

وفاة ظهر يوم أمس الإثنين 23 نوفمبر 2020 مريم الذهبي عمرها لم يتجاوز ال21 ربيعا أصيلة تكرونة على اثر سقوطها في بالوعة تصريف مياه الامطار المؤدية الى قنال، مباشرة بعد مغادرتها مقر عملها في المنطقة الصناعية بالنفيضة، أرق المواطنين، منهم من يقول أن هناك من يسرق غطاء النقارة و منهم من يرمي المسؤولية كاملة على السلط المعنية…

و قال في هذا الشأن ياسين العياري النائب عن أمل و عمل ما يلي في تدوينة نشرها صباح اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 على صفحته الرسمية بالفايسبوك:

“الروقارة محلولة خاطر ثمة شكون سرقها!

كفانا لوما لغيرنا و هروبا من مسؤولياتنا و فلننظر في مرآة.

كلنا سارق للروقارة بطريقة أو بأخرى، كلنا فكرنا و سعينا يوما لخلاص فردي، نسلكها للروحي، لجيهتي، لقطاعي و ليذهب الآخرون إلى الجحيم!

لم نرد أن نفهم في أنانية و كبر، أن كل روقارة نسرقها، كل “مكسب” نغوروا عليه، نفكوه على حساب المجموعة، يعني سقوط غيرنا.

سنبدأ البناء يوم نفهم أن الخلاص الفردي، القطاعي، الجهوي، هو فقط سرقة غطاء روقارة، وهم خلاص على حساب عذاب شخص آخر، سيسرق هو أيضا يوما غطاء روغارة!

اليناء سيبدأ لما نفهم عميقا أن الخلاص جماعي أو لا يكون، لا فردي و لا قطاعي و لا جهوي!

في إنتظار ذلك، كل يوم سيسقط كل البلد أكثر، في روقارة فكها/سرقها/غار عليها أحدهم/جهة/ قطاع.

رحم الله ضحايانا كلنا، ضحايا عقلياتنا الأنانية، هم السابقون و كلنا اللاحقون في روغارة أو أخرى… مع تفشي العقلية أكثر، سيكون أكثر شيء موزع بعدل على الجميع، على كل القطاعات و الجهات : فوهات الروقارات.

مسألة وقت.. و تأكلنا كلنا المجاري! تيك تاك، تيك تاك!”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة