.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الدكتور رفيق بوجدارية: “الوضع في تونس سيجرف كل شيء و سيطلق عنان الميليشيات و العصابات…”


308 Shares

يقول الدكتور رفيق بوجدارية مساء الاثنين 23 نوفمبر في تدوينة فايسبوكية، حول الوضع بالبلاد انه اكثر من خطير، فالخطر داهم و هذه المرة ليس بإسقاط النظام بل بسقوط دولة شيدها الآباء و من قبلهم الأجداد.

التدوينة بالكامل:

“الوضع في تونس ينذر بإنفجار إجتماعي وشيك سيجرف كل شيء .. يأدي إلى إنهيار الدولة .. يساوي بين الجميع في الفقر… يضرب أمن المواطنين و يطلق عنان الميليشيات و العصابات…

إذا كانت مطالب التنمية و الكرامة مشروعة فإن تحقيقها يستوجب إنتاج الثروة …لكن الحلول التي قدمتها الحكومة في الكامور و التي تريد أن تجعل منها منوالا في كل الجهات ستبقى سرابا بسبب إفتقاد الحكومة للقدرة المالية و إستحالة مواصلة إثقال كتلة الأجور..

الخطر داهم و هذه المرة لن يكون إسقاط نظام بل سقوط دولة بناها آبائنا بالعرق و الدموع و الوطنية و التقشف.

البلاد اليوم في حاجة إلى خطاب الصراحة و الشجاعة… على رئيس الجمهورية أن يتحمل مسؤولياته الدستورية في الحفاظ على المصالح العليا للدولة التونسية و على الأمن القومي التونسي ،عليه أن يخاطب التونسيين لكي تتحمل كل مؤسسة دستورية مسؤولياتها و خاصة رئاسة الحكومة التي هي مطالبة بكشف حسابات المالية العمومية و الإعتراف بأخطائها و عليها أخيرا العمل على تقديم الحلول المستعجلة اللازمة لإنقاذ البلاد ..

إن المصلحة الوطنية العليا تقتضي ضرورة حكومة كفاءات و ليس الإكتفاء بحكومة الضرورة. وعلى العقلاء في هذا الوطن المنكوب أن يرصوا الصفوف لتفادي الإنهيار و الفوضى التي ستعيدنا إلى ماض أليم…”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة