.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

عبير موسي تقول كفى تلاعبا: الحزب الدستوري الحر سيودع مشروع تنقيح قانون العدالة الانتقالية (فيديو)


231 Shares

بعد حوالي 24 ساعة من كلمة رئيس الجمهورية على اثر لقائه بهشام مشيشي استنكر فيها التعيينات من المنظومة القديمة و الملفات التي لم يحسم فيها القضاء الى الآن بعد مضي 10 سنوات، تكلمت عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في فيديو أنزلته مساء اليوم لتضع رئيس الجمهورية في مكانه، و رئيس الحكومة في مكانه و طالبت بالكف من التلاعب بالمنظومة السابقة و المنظومة الفاسدة…

و قالت موسي بادئ ذي بدء بأنه و لا بد من وضع حد للملفات التي تكلمت عنها مجموعة ال 25، و مجموعات الشيطنة و الدمغجة و التي بقيت مفتوحة دون معرفة محتواها، صحا او غلطا. و أجابت موسي قيس سعيد مؤكدة أن حزبها لا علاقة له بالتعيبنات، لا بمنجي صفرة الذي لم يقع التعامل معه، و لا بتوفيق بكار الذي ترك في خزينة الدولة 5500 مليار. و و تضيف موسي انه وقع “فعلا الاستئناس بآراءه و بمركز الهادي نويرة مع اللجان الاقتصادية للحزب و لكن لا علاقة للحزب بتعيينه و قد سمعنا بتعيينه مثل كافة الشعب”.

و تطلب موسي من سعيد بالنظر فعليا في ملفات منذ 2011 و هي مفتوحة فيها قضايا اغلبها كيدية و “ركبوا عليها للابتزاز… ليصبح الناس رهائن لهذه الملفات”، و قد حان الوقت للنظر فيها، فان كانت هناك ادانة لاحدهم فليدنه القضاء، و ان لم تكن هناك ادانة ليغلق الملف… ثم على الرئيس كذلك “بفتح القضايا و كفى تحريفا للحقائق… كنا ننتظر من مقابلتك لرئيس الحكومة، دعوته لفتح ملفات تبييض الأموال و مكافحة الفساد و تمويل الجمعيات و تصنيف الجماعات الارهابية”، وفق قولها.

و تمنت ان يسمع الشعب كذلك ما يقوله الرئيس لوزير العدل و الرئيس كرجل قانون، عليه بالكشف عن الحقائق للشعب و كفانا من الايحاءات و الغموض و الشيطنة… “.

و تتوجه موسي كذلك لرئيس الحكومة و تقول ان هذا الاخير سيثأر “و سيتمسك بالتعيينات، أو سيتجيب لتعليمات الرئيس و هذا غير جميل أو سيلتجأ مشيشي الذي عينته للتمسكة أنتم بقراراته و له ملاذ واحد وهو الارتماء في احضان التنظيم و الائتلاف البرلماني و يقع تعويم الدمالة الحقيقية التي تنخر البلاد… “.

البقية في الفيديو:

#رسالة_مضمونة_الوصول_لمن_له_النظر#سنقدم_مقترح_قانون_لتنقيح_قانون_العدالة_الانتقالية_للقطع_مع_الابتزاز_و_الهرسلة

Publiée par ‎Abir Moussi الصفحة الرسمية لرئيسة الحزب الدستوري الحر‎ sur Jeudi 24 septembre 2020




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة