.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

متابعة- استاذة القانون الدستوري منى كريم تروي حيثيات الشكاية التي تقدمت بها للقضاء ضد نادية عكاشة


0 Shares

بعد أن سبق ان طلبت حق الرد من الحوار التونسي أين وقع اتهامها علنا عبر حقائق مغلوطة بالسرقة و لم يكن لها ذلك، قررت استاذة القانون الدستوري منى كريم عدم السكوت عن حقها و مقاضاة هذه المرة نادية عكاشة التي اتهمتها في مقال صادر في الشارع المغربي بالسرقة و عدم السكوت عن حقها.

كما أنها قررت مقاضاة الصحفية التي نشرت الخبر مرفوقا بصورتها. هذا و ستمثل نادية عكاشة مديرة الديوان الرئاسي، وفق نسخة من الاستدعاء يتداولها رواد صفحات التواصل الاجتماعي، أمام القضاء يوم 28 اكتوبر القادم بتهمة الثلب.

“تلقيت العديد من الرسائل والاتصالات يتم فيها اعلامي بأنه تذكر اسمي في مقال ورد في صفحة من صفحات الشارع المغاربي بأنه تم اتهامي من طرف نادية عكاشة بقيامي بسرقة مقتطفات من المذكرة متاعها واستعمالهم في مقال ليا 🙂.

بما انو الحكاية هاذي ما حبتش توفا وتسببتلي بما فيه الكفاية واكثر من تعب على المستوى النفسي والصحي والعائلي وضرتني في خدمتي وعلاقتي مع زملائي والطلبة متاعي حبيت نوضح بعض النقاط:

– نادية عكاشة كانت صديقتي في الكلية وجمعتنا عدة مناسبات باش خدمنا مع بعضنا وسافرنا مع بعضنا وضحكنا مع بعضنا. أخر مكالمة ليا معاها كانت في اكتوبر 2018 وقت كلمتها واقترحت عليها باش تقري طلبة الماجستير الي نقري فيه في بلاصتي وقلتلها بالحرف الواحد: “نادية يعيش اختي قريهم في بلاصتي راني ما عادش انجم بحكم التزاماتي في المجلس وانا كلمتك خاطر عندي فيك ثقة كبيرة”

-نادية عكاشة تهمتني بسرقة مقتطفات من مذكرة البحث متاعها واستعمالهم في مقال متاعي مع العلم انو المقال هذا انا كتبتو سنة 2007 وتم نشره في 2008 وتم ذكر اسم نادية عكاشة فيه في ثلاثة صفحات. صحيح المقال الي كتبتو 12 سنة لتالي فيه نقائص لكن قبل ما نقدمو في ندوة عطيتو لناديه عكاشة باش تقراه وهي على علم بكامل محتواه خاطرنا خدمنا مع بعضنا في نفس وحدة البحث الي يترأسها الاستاذ رافع بن عاشور لمدة سنوات.

-بعد 12 سنة في جويلية 2019 وقت الي حبيت نتقدم لمناظرة التبريز وننجح خرجت نادية عكاشة حكاية المقال بعد 12 سنة وتهمتني بالسرقة وضربتني في ظهري ونعتتني بأبشع النعوت في صفحتها على الفيسبوك الي سكرتها وكتبت عليا مقال في الشارع المغاربي مع تصويرتي وكلام يحشم على مستوايا العلمي ووصل الامر بيها الي اتهام رئيس مجلس النواب ووزير التعليم العالي بحمايتي وقت الي هو ما في بالو بشي وتهمت الاساتذة وضربت مصداقيتم ومصداقية التعليم العالي الكل.

– اللجنة رفضت التهمة وفيها 5 من كبار اساتذة القانون.

-الي كتبتو نادية عكاشة عليا قراوه عائلتي واولادي ووالدي وامي واصحابي وعانيت الأمرين والي حسيتو الله لا يوريه لحد ( ونعفيكم من التفاصيل) وما نتمناهش حتى للعدو متاعي لكن مع ذلك ما رديتش الفعل وسكتت وركزت على روحي واولادي.

– تكلمو عليا في قناة الحوار التونسي وتهموني بالسرقة وطلبت مريم بالقاضي باش تعطيني حق الرد خاطر الحقائق الي قدمتها غالطة وما عطاتنيش حق الرد. سكتت مرة أخرى وركزت على حياتي وعايلتي.

– قمت بتقديم قضية جزائية ضد نادية عكاشة وضد صحيفة الشارع المغاربي الي قامت بنشر معلومات مغلوطة دون التثبت فيها ونشر صورتي. عملت قضية في الثلب وتشويه السمعة والملف في طور متقدم من التقاضي وعلى ابواب التصريح بالحكم.

– انزه التعليم العالي، انزه اساتذتي، ما فما حتى عركة بين قيس سعيد وعائلة بن عاشور مع العلم انو اطروحة ومذكرة بحث نادية عكاشة تم تأطيرهم من طرف الاستاذ رافع بن عاشور.

علاش عملت هكة؟ ما نعرفش؟ علاش ضربتني في ظهري وقت الي حبيت ننجح؟ ما نعرفش؟ علاش تعمدت اتهامي وفضحي في وسائل الإعلام؟ ما نعرفش؟ علاش خلاف اكاديمي بسيط وقديم برشا يولي قضية رأي عام ؟

الحكاية هاذي فيقتني الي فما عباد ما تحبش تشوفك ناجح اما الحمد الله وقفت على سقيا خاطر عايلتي وبرشة اصحاب ما خلاونيش وحدي وكفائتي العلمية موش نادية عكاشة تحكم عليها.

– كيف يخرج الحكم القضائي نزيد نفرغ قلبي… وتو نحطلكم تصاور توري كيفاش انا ونادية عكاشة كنا اصحاب برشا”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة