.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

العبدلي بعد إلغاء مسرحيته في قليبية: “آشكون يحكم في البلاد ،اعطيوني مع شكون باش نتعاركوا، يا مسخين…”


1K Shares

على اثر إعلان قرار إلغاء عرض مسرحيته الجديدة بمدينة قليبية، أنزل لطفي العبدلي مساء اليوم السبت 8 أوت 2020 فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي يستنكر فيه باسم حرية التعبير إلغاء يوما بعد يوم عروضه و واضعا كل الأطراف في سلة واحدة.

و يقول العبدلي حول مسرحيته “جاست العبدلي” التى أثارت جدلا بسبب كلام خادش يهين و يمس لا عبير موسي فقط بل المرأة ككل في عرضها، أنه لم يعد يعرف الجهة التي تحكم في البلاد ليتوجه لها و يجابهها. “اليوم معتمد قليبية قالي ايحب ايبرمج العرض يوم 12 أوت و لكنه تعرض إلى ضغوطات. كل يوم و العروض متاعي تلغى، قولونا آش كون يحكم في البلاد، يا قيس سعيد، يا فخفاخ، يا وزارة الثقافة… و الا حزب ايحب يتموقع، معناها صاحبة الكلصون البنفسجي… “، وفق قوله.

و يضيف قائلا بما معناه أن الشعب الذي لم يعد لديه ما يأكل و ما يشرب، كملوا نحاولوا حتى الضحكة و رجعتلنا الدكتاتورية، الناس الكل تكلمت على كلاصنهم و ما صارش إلغاء العروض”، و اعتبر العبدلي ان تونس رجعت إلى المربع الأول بضرب حرية التعبير و هو “الشيء الذي لم يقع لا مع النهضة التي فهمت اللعبة و رجعت إلى حجمها الحقيقي و لا مع المرزوقي و لا مع السبسي. اليوم صاحبة الكلسون البنفسجي تحكم في البلاد! و عندها أنصارها فى كل بقعة. والله الا ما نخرجلكم من الانترنت، من الانستغرام، من السبالة و باش انكمل…، يواصل لطفي العبدلي منددا و غاضبا كيف وصلت حال البلاد بعد أن قضى الشباب نحبهم من أجل حرية التعبير…




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة