.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

رأي محمد علي النهدي في الجدل حول مسرحية لطفي العبدلي (فيديو)


172 Shares

يقول محمد علي النهدي انه تردد كثيرا ليصرح برأيه للذين اتصلوا به لمعرفة موقفه من حكاية لطفي العبدلي و ذلك نظرا للعلاقة التي تربطه به (كانت متوترة) و نظرا لانه هو الآخر يشتغل في “المان وان شو” one man show، و لكنه سيقول كلمة على الابداع و الفن و الميدان…

و يقول النهدي في فيديو يتداوله رواد الفايسبوك منذ ظهر اليوم 7 أوت 2020 انه لا يمكن الا أن يكون مع حرية التعبير خاصة أنه كان شخصيا ضحية الصنصرة و وقع الحكم عليه ب3 أشهر سجنا ثم تمت تبرئته و يعرف ما معنى تكميم أفواه الفنانين، و قال كانت له في سنة ،2008 تجربة مع مشروع سينمائي Sous le règne de Ben Ali حول الرقابة و وزارة الثقافة آنذاك و في النهاية نجح الفيلم و تحصل على العديد من الجوائز…

و يضيف محمد علي النهدي او كما يسمونه دالي، ان لطفي يبقى حرا يقول ما يريد أن يقوله و أنه مستغرب من الذين يقولون انهم اكتشفوا فيه هذا الجانب في حين انه منذ ا

بدايته حكى على string et string, و كانت هناك حملة، هناك من هو مع و من هو ضد و “انا في الحقيقة ضد هذا النوع من الفكاهة الذي فيه قلة حياء، مع احترامي للطفي العبدلي و للناس الذين يحبون ذاك. و لكن تبقى الحرية لمن يريد ان يذهب لمسرحه او لا يريد و ابقى انا ضد من يمنع عروضه او الدعوة لالغاء العروض و “موش لازم كل واحد ايحب يفرض رأيه، و توة القضية أخذت منحى سياسي و هذه لعبة قذرة لا أدخل فيها، و أبقى مع حرية التعبير و لكن هذا النوع من الفكاهة لا يعجبني لان الصعود على الىركح مقدس… ” وهو يكره ما يكره الركوب على الاحدلث ه عف

بعيدا على العاطفة والسياسة هذا رأيي في حكاية العبدلي

بعيدا على العاطفة والسياسة هذا رأيي في حكاية العبدلي

Publiée par Mohamed Ali Nahdi sur Jeudi 6 août 2020




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة