.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

لأنه أهان الأمنيين و دافع عن شخص مشتبه به في علاقة بالارهاب، نقابة الأمن الجمهوري تطالب برفع الحصانة عن مخلوف‎


619 Shares

خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها النقابة التونسية للأمن الجمهوري عشية اليوم الاثنين 20 جويلية 2020 من أمام المسرح البلدي بالعاصمة، طالب الأمنيون برفع الحصانة البرلمانية عن النائب سيف الدين مخلوف رئيس كتلةائتلاف الكرامة ليمثل أمام القضاء.

و أكد محمد علي الرزقي، الكاتب العام لنقابة الأمن الجمهوري بأن شكاية قد تم رفعها إلى القضاء لسحب الحصانة البرلمانية عن سيف الدين مخلوف، رئيس كتلة ائتلاف الكرامة بمجلس نواب الشعب، ليخضع للمساءلة قضائيا.

و يواصل الأمني بقوله أن التجاوزات التي قام بها سيف الدين مخلوف بسبب ما تعتبره النقابة “مسا من كرامة الأمنيين، والتجاوزات التي صدرت عنه بتجنيد أشخاص لدخول البرلمان، رغم المحاذير الأمنية، ومنها تصنيف أحدهم على قائمة ”اس 17” للاشتباه في اتصالاته بعناصر في بؤر التوتر”.

و من بين الشعارات المرفوعة في شارع الحبيب بورقيبة الرمز، ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية ”الجيش والأمن والشعب قبضة واحدة ضد الارهاب” و”لا للإرهاب في مجلس النواب”، في ايحاء إلى حادثة ادخال البرهومي الشخص المصنف ”اس 17” إلى المجلس الأسبوع الماضي.

جدير بالتذكير أن سيف الدين مخلوف، كان ندد في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، مساء السبت 11 جويلية، بما أسماه محاولات بعض الأطراف السياسية (حركة الشعب والحزب الدستوري الحر) “حشر مؤسسة الأمن الرئاسي في الصراعات السياسية، ومحاولة تطويع مريم الدولة لتصفية خصومهم، كما تفعل الأنظمة الفاشية التي يستلهمون منها أفكارهم”، وفق تعبيره.

المصدر وات




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة