.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

دراسة : تأثير أزمة كوفيد-19 على القطاع السياحي في تونس


6 Shares

عقدت أمس الجمعة 10 جويلية 2020 الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية بالاشتراك مع شركة كونتيليكس المختصة في سبر الآراء والاحصائيات، ندوة صحفية لتقديم نتائج الدراسة التي قامت بها الشركة المختصة لفائدة الجامعة و التي تمحورت حول اثار ازمة كوفيد-19 على القطاع السياحي.

وتركزت هذه الدراسة على اثار الازمة خلال و بعد فترة الحجر الصحي على الشركات السياحية الناشطة بمجالات الأسفار، ملاعب الصولجان، شركات السياحة الاستشفائية، دور الضيافة، السياحة الصحية و الأيكولوجية…

كانت ابرز النتائج كالاتي꞉ خلال فترة الحجر الصحي و صلت نسبة الخسارة في رقم المعاملات الى حدود 83℅ وهو ما أدى إلى طرد شامل او جزئي للعاملين بالقطاع بنسبة 42℅ على الأقل، 72.5 ℅ من الشركات المشاركة في الدراسة كانوا غير راضين عن إجراءات الدعم المقدمة من طرف الدولة، كما أن 53℅ من المنخرطين يعتبرون أن هذه الإجراءات غائبة تماما.

خلال فترة ما بعد الحجر الصحي، 48℅ من المنخرطين التجأوا إلى إيقاف جزء من العمال و ذلك بنسبة 71℅ بالنسبة للشركات التي تمر بفترة حرجة وهو ما أدى الى خسارة 32 ℅ من مجموع الناشطين بالقطاع، و كانت شركات السياحة الاستشفائية قد حققت أعلى نسبة لطرد العمال بما يقابل 80 ℅ من مجموع العاملين تليها وكالات الاسفار بنسبة 50 ℅، 51℅ من المنخرطين أقروا أن أهم الإجراءات التي يعولون عليها هي خطوط القروض البنكية بضمان الدولة، 44 ℅ يطمحون إلى إجراءات من شأنها إعفاء أو تأخير من الأعباء الجبائية و الاجتماعية.

كما توصلت الدراسة إلى أن 14 ℅ من الشركات المنخرطة لم تتحصل على منحة 200 دينار رغم قيامهم بالإجراءات اللازمة يعتبر 24 ℅ من المنخرطين أن إجراءات الدعم المادي معقدة، بطيئة وغير كافية.

أخيرا اثبتت الدراسة أن 31℅ من المنخرطين لم يتمكنوا من استعادة نشاطهم و لو بصفة جزئية إثر انتهاء فترة الحجر الصحي و 25℅ فقط هي نسبة الشركات التي استعادت نشاطها بصفة تامة.

بلاغ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة