.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

موسي تقدم وثائق مشبوهة في تأشيرة النهضة بامضاء مدلس للغنوشي، و البحيري يرد: “سنرى من هو الحزب الباقي” (فيديو)


بعد الندوة الصحفية التي عقدتها عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر اليوم الثلاثاء 7 جويلية بالبرلمان قدمت فيها معطيات دقيقة و موثقة تقول انها أخذتها من الدولة التونسية، وهي تخص كيفية تحصل النهضة على تأشيرة حزب في حين أن الدستور التونسي يمنع الأحزاب ذات الصبغة الدينية، رد عليها نور الدين البحيري رئيس كتلة النهضة.

فكان جوابه أن الحزب الدستوري الحر ارتكب جرائم تقع تحت طائلة قانون الارهاب معبرا “الايام المقبلة سنرى من هو الحزب الذي سيقع حله والحزب الذي سيبقى”.

وأضاف البحيري بان عبير موسي لا علم لها بحيثيات تكوين حزب حركة النهضة داعيا كل من له حجة بتقديمها للقضاء .

و اما موسي، فهي تقول أن تأسيس حزب النهضة مخالف للقانون والحركة دخلت البلاد دون إجراءات قانونية.

و واصلت عبير موسي مكررة ان فكر قيادات الإخوان فكر إرهابي والنهضة هي جزء من أخطبوط دولي وملفها غير سليم كما لم يتضمن الوثائق الوجوبية التي يفرضها القانون’، على حد قولها.

وأضافت أن الدستوري الحر تقدم بطلب لهيئة النفاذ للمعلومة للإطلاع على الملف القانوني لحركة النهضة، ولم تشر في ملفها إلى أنها ذات مرجعية دينية وقدمت قانونا مبنيا على أسس عامة، في حين أن قانون 88 يمنع تكوين الأحزاب ذات المرجعية الدينية. ” نحن اليوم نريد تنوير الرأي العام حول حقيقة الحزب إلي يستخايبوه حزب متاع ربي..”، متوجهة للذين وقع ايهامهم بمدنية الحركة.

#طبق_القانون

Publiée par ‎Abir Moussi الصفحة الرسمية لرئيسة الحزب الدستوري الحر‎ sur Mardi 7 juillet 2020




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة