.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بعد انتهاء مهامه، روني الطرابلسي وزير السياحة و الصناعات التقليدية و النقل بالنيابة، يتوجه بهذه الرسالة


90 Shares

على خطى يوسف الشاهد رئيس الحكومة المغادر و العديد من اعضاء حكومته على غرار سنية بن الشيخ وزيرة الشباب و الرياضة و الصحة بالنيابة و محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية و غيرهما، نشر روني الطرابلسي هو الآخر رسالة على الصفحة الرسمية لوزارة السياحة شكر فيها كل اعضاء فريقه الذي عاضده في مهامه و لمس فيه التفاني في العمل من اجل الوطن.

و هذه رسالة روني الطرابلسي الذي اخلص في العمل و دفع بالقطاع السياحي الى الأفضل مع تحسين المداخيل بل تحقيق أرقام قياسية في سنة 2019 مع وضع رؤية واضحة و طريقة عمل عصرية نسبيا و هذا ما سيواصل فيه بدون شك محمد علي التومي و هو ابن القطاع منذ ما ينيف عن 20 سنة.

رسالة شكر وامتنان

بمناسبة انتهاء مهامي على رأس وزارتي السياحة والصناعات التقليدية والنقل، يسعدني، أن أعرب عن مدى اعتزازي وفخري بالشرف الذي نالني والثقة التي وضعت في شخصي للإشراف على هذا القطاع الحيوي ثم تكليفي بالإشراف على قطاع في غاية من الأهمية وهو قطاع النقل.

كما أتوجه بالشكر والإمتنان لكامل أعضاء الفريق الذي عاضدني ورافقني خلال فترة عملي على رأس وزارة السياحة والصناعات التقليدية وكذلك على رأس وزارة النقل لما لمست فيهم من محبة واحترام وتفان في العمل من أجل تحسين صورة تونس والنهوض بهذه القطاعات ورفع راية الوطن عاليا.

كما أودّ أن أتقدم بالشكر إلى كل إطارات وأعوان وزارة السياحة والصناعات التقليدية والديوان الوطني التونسي للسياحة والديوان الوطني للصناعات التقليدية وكل المؤسسات تحت الإشراف وكل الذين كان لي شرف العمل معهم بهذه المؤسسات.

ويسعدني كذلك أن أتوجه بالشكر إلى كل الجامعات الوطنية المهنية في قطاع النزل والأسفار والمطاعم والصناعات التقليدية وغيرها لما وجدته عندهم من دعم وحرص على تطوير قطاع السياحة والرحلات والترويج للوجهة التونسية ولجديتهم في التعامل مع مختلف الملفات والبرامج.

أود كذلك أن أوجه تحية خاصة من أعماق قلبي إلى “الشعب التونسي” الذي وجدت من أغلب أفراده خاصة الشباب كل الدعم والإحترام والمساندة وهو ما زادني عزما وإصرارا في رفع التحديات والإيفاء بالأمانة المنوطة بعهدتي.

إن كل الإنجازات التي تحققت والأرقام القياسية التي سجلت سنة 2019 في قطاع السياحة والصناعات التقليدية كانت بفضل جهد فريق متكامل اشتغل بجهد وتفان وحرفية طيلة سنة ونيف فقط وتمكنّا بفضل رؤية واضحة وطريقة عمل عصرية بعيدة نسبيا عن التعقيدات الإدارية من حلّ جُل الإشكاليات القائمة وإعطاء دفع جديد للسياحة التونسية. وبفضل إصرارنا وعزيمتنا ودعم شركائنا، وفقنا الله في تطوير هذا القطاع والإنطلاق في إدخال الإصلاحات الهيكلية المستوجبة لمزيد تطوير السياحة التونسية ومواكبة التغيرات العالمية في هذا المجال.

وإذ أجدد شكري وامتناني لكل من اشتغلت معه ولكل من ساندني، أود أن أتوجه بالشكر الخالص لكل أفراد عائلتي الذين لم أجد منهم سوى الدعم والتحفيز وخاصة الصبر على البعد، بعد عن أطفالي ومشاغلي وحياتي العائلية…شكرا لصبركم !

أتمنى في الأخير التوفيق للحكومة الجديدة وكل الدعم والمساندة لصديقي وأخي وزير السياحة والصناعات التقليدية الجديد محمد علي التومي.

وفقنا الله لما فيه خير لتونس الحبيبة ولرقيها بين الأمم ولما فيه من خير لأبناء هذا الوطن العزيز.

والســــــــــــــلام

روني الطرابلسي

وزير السياحة والصناعات التقليدية

وزير النقل بالنيابة”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة