.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

انهاء الحجر الصحي على العائدين من ووهان واعادتهم إلى عائلاتهم بعد التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا


 أنهت وزارة الصحة اليوم الاثنين 17 فيفري 2020 الحجر الصحي على التونسيين العائدين من مدينة “ووهان” الصينية وسلمتهم إلى عائلاتهم، إثر التأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا الجديد بعد استكمال المراقبة الصحية والتدقيق البيولوجي من قبل فريق طبي مختص لمدة 14 يوما، وفق ما أفادت به وزيرة الصحة بالنيابة سنية بن الشيخ.

وأكدت بن الشيخ خلال لقاء إعلامي حول الإجراءات الوطنية للترصد والتوقي من فيروس كورونا الجديد في تونس، انعقد بمقر الوزارة، وحضره بالأساس عدد من المسؤولين بوزارة الدفاع الوطني، أن نتائج التحاليل أثببت عدم إصابة أي طالب من العائدين من الصين بفيروس كورونا الجديد، مشيرة إلى أنه تم تخصيص فريق طبي خاص لتأمين الرعاية والاحاطة بهؤلاء الطلبة وتوفير كافة متطلباتهم خلال فترة الحجر الصحي.


وأوضحت الوزيرة أن قرار رفع الحجر الصحي تم اتخاذه إثر انتهاء فترة حضانة الفيروس التي تمتد بين الإصابة الفعلية وظهور الأعراض والمقدرة ب14 يوما، مشددة على أنه لم تسجل في تونس وإلى غاية اليوم أي إصابة بفيروس كرونا الجديد.

ولاحظت بن الشيخ أنّه قد تم التعامل مع الحالات المعنية بمهنية عالية وتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين الاطار الصحي وضمان حماية الصحة العامة من أي احتمال لتسرب الفيروس إن وجد، وذلك بالتنسيق مع وزارة الدفاع التي قامت بنقل الطلبة إلى مركز الحجر الصحي بعد استقدامهم إلى تونس إثر اجلائهم من مقاطعة “ووهان الصينية” عبر طائرة جزائرية.


واعتبرت أن تركيز أجهزة كاميرا حرارية لتقصي درجات حرارة المسافرين في المطارات وموانئ النقل البحري والمعابر البرية يندرج في اطار سياسة التوقي من الفيروس، لافتة إلى أن الوزارة خصصت قاعات للعزل الصحي بالمستشفيات العمومية تحسبا لفرضية تسجيل أي إصابة بالفيروس.


وتخضع الرحلات البحرية والجوية الوافدة على تونس، من 27 بلدا سجل إصابات بفيروس كورونا الجديد، إلى مراقبة مشدّدة، حسب بالشيخ، التي لفتت إلى أن الفرق الطبية بنقاط عبور المسافرين إلى تونس تسهر على تأمين عمليات التوقي من احتمال تسرب الفيروس.


وأفادت أن فرقا من مسؤولي الوزارة ستزور خلال الأيام القادمة معابر رأس الجدير وذهيبة وتمعزة وحزوة لتقييم التجربة مع المناطق الحدودية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة