.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تسجيل حوالي 12 ألف مستثمر من صغار الفلاّحين في القطاع الفلاحي حتى مُوفّى شهر نوفمبر 2019‎


عرف الاستثمار الخاص الفلاحي تطورا بعد دخول قانون الاستثمار حيّز التطبيق في غرة أفريل 2017 وإقرار أوامره التطبيقية وذلك لضمان نجاعة منح الحوافز للمستثمرين.

وقد عرفت جلّ مؤشرات الإستثمار الفلاحي الخاص لصغار الفلاحين تطورا إيجابيا  إلى غاية مُوفّى نوفمبر 2019، يتلخص فيما يلي :

  ارتفاع بنسبة 4%  على مستوى عدد المستثمرين في القطاع الفلاحي مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018، حيث بلغ عددهم 11785 مستثمر.

   ارتفاع  عدد الاناث  المستثمرات في القطاع الفلاحي من 832  في نوفمبر 2018 إلى 876   مما يمثل 7.5% من العدد الجملي للمستثمرين .

   قيمة الاستثمارات الفلاحية  الجملية تبلغ 88.4 مليون دينارا مع تسجيل ارتفاع طفيف مقارنة بنفس الفترة لسنة 2018.

   تتوزع هيكلة تمويل المشاريع  التي تمت المصادقة عليها  على مصادر التمويل التالية:القرض 1%، المنحة 39%، والتمويل الذاتي 60%.

وبالنسبة للاستثمارات الخاصة في قطاع الفلاحة و الصيد البحري لصغار الفلاحين (صنف أ)، فقد بلغت  إلى غاية نوفمبر 2019 حوالي 88.4م .د  تتوزع على ثلاث مصادر للتمويل :القرض البنكي(0.7 م.د) ومنحة الصندوق الخاص للتنمية الفلاحية والصيد البحري(35.4 م.د)  والتمويل الذاتي(52.4 م.د).كالتالي:

    التمويل الذاتي : 60%

   المنحة : 39 %

   القرض : 1%

علما أنه إلى غاية موفي شهر نوفمبر 2019، غطت الاستثمارات الخاصة عدة نشاطات على غرار الري الفلاحي بكلفة جملية تقدر بحوالي 42 م.د والمعدات الفلاحية بكلفة 19م.د. وتربية الماشية بقيمة استثمارات بــ 8م.د وتنمية غراسة الأشجار بكلفة 7.2م.د وقطاع الصيد البحري بكلفة بحوالي 5.3 م.د.

وتتوزع نسب الاستثمارات الجملية حسب القطاعات على النحو التالي:

الريّ الفلاحي : 48%

   معدات فلاحية : 21%

    تربية الماشية : 9%

   تنمية الأشجار : 8%

     الصيد البحري :6 %

    بناءات ريفية :6%

  المحافظة على الغابات والتربة: 3%

وفيما يتعلق بالأنشطة الأخرى على غرار أشغال مقاومة الانجراف وتنمية الغابات والمراعي تقدر كلفة الاستثمارات الجملية بحوالي 2.5 م.د في حين تبلغ  الاستثمارات الخاصة  في مختلف البناءات الريفية قيمة 5 م.د .

وقد بلغ عدد المنتفعين من منح الصندوق الخاص للتنمية الفلاحة والصيد البحري الى غاية موفى نوفمبر 2019، حوالي  11785 منتفع منهم 7.5% من جنس الإناث وأستأثر قطاع الري الفلاحي و الاقتصاد في مياه الري و حفر الآبار بالنصيب  الأكبر قرابة 50% من العدد الجملي للمستثمرين في حين استثمر في  قطاع الأشجار المثمرة حوالي  12 % من الفلاحين وخاصة في تنمية غراسة الزياتين و يمكن توزيع  عدد المستثمرين  على القطاعات  كما يلي:

   الري الفلاحي : 5950

تنمية الأشجار : 1443

معدات فلاحية : 1443

تربية الماشية : 1268

   المحافظة على الغابات والتربة : 1011

     معدات فلاحية :938

   الصيد البحري : 592

   بناءات ريفية :583




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة