.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

على خلفيّة وفاة تلميذة، مخاوف من فيروس إلتهاب الكبد في مدرسة الصادقيّة


نفت اليوم الاربعاء 20 نوفمبر 2019، المندوبة فاطمة وداد هلال بأنه لا صحة لما يروج عن وفاة تلميذة بفيروس التهاب الكبد، مؤكدة أنه وباتصالها بمصادر من وزارة الصحة، تبين أن الطفلة توفيت يوم 14 نوفمبر 2019 في منزلها بإلتهاب حاد في الحنجرة، في حين تتم متابعة شقيقها في المستشفى نظرا لتدهور صحته النفسية بعد وفاة أخته، حسب ما أوردته إذاعة موزاييك.

و يأتي ذلك على خلفيّة ما تمّ تداوله مؤخرا حول وفاة تلميذة تدرس بالمدرسة الإبتدائية بالصادقية، ثم تم إيواء شقيقها التلميذ في المدرسة نفسها المستشفى، وراج أن السبب هو إصابتهما بفيروس الإلتهاب الكبدي مما تسبب في حالة من الهلع في صفوف الأولياء.

وأكدت المندوبة أنها تنقلت رفقة فريق صحي إلى المدرسة المذكورة و تمت معاينة كل أقسامها وفضاءاتها خاصة دورات المياه،وتبين أنه لا وجود لأي أثر لفيروس الإلتهاب الكبدي في كامل الفضاء المدرسي.

و اضافت أنّه تمّ رفع تقرير في الغرض إلى وزارتي التربية والصحة، مطمئنة الأولياء إلى سلامة الفضاء المدرسي في الصادقية من أي أمراض معدية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة