.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فحوى زيارة السيد توفيق الراجحي ووفد رفيع المستوى الى المملكة العربية السعودية


ادى السيد توفيق الراجحي، الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى وبتسيير وزارة التشغيل والتكوين المهني بالنيابة، زيارة عمل إلى المملكة العربية السعودية من 8 إلى 11 نوفمبر 2019 على رأس وفد من كبار المسؤولين بكل من الهيئة العامة لمتابعة البرامج العمومية برئاسة الحكومة ووحدة الادارة الإلكترونية بوزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة ووزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ووزارة تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي، وذلك تلبية لدعوة وجهها له السيد محمد بن مزيد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي.

وتندرج هذه الزيارة في إطار متابعة تنفيذ نتائج الدورة العاشرة للجنة المشتركة التونسية السعودية التي عقدت يومي 27 و28 أفريل 2019 بالرياض.

وفي لقاءه مع السيد محمد بن مزيد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، قدم السيد توفيق الراجحي عرضا حول أبرز الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي شهدتها بلادنا ونجاحها في استكمال المسار الديمقراطي إثر الانتخابات الرئاسية والتشريعية الاخيرة وإرساء المؤسسات الدستورية، مبرزا أهم التحديات التي تواجهها البلاد للنهوض الاقتصادي والاجتماعي وتلبية طلبات التشغيل وتحقيق التنمية الجهوية وتعصير الإدارة.

كما نوه السيد الوزير بما تشهده علاقات التعاون القائمة بين تونس والمملكة العربية السعودية في مختلف المجالات تجسيما للإرادة السياسية المشتركة التي تحدو قيادتي البلدين، مؤكدا على تطلع بلادنا للاستفادة من التقدم الذي تمكنت المملكة من تحقيقه لاسيما في مجالي التخطيط والاشراف ورقمنة الخدمات الادارية وتقنيات قيس الأداء.

ومن جهته بين السيد محمد بن مزيد التويجري، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي الحرص الذي يوليه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمزيد دعم علاقات التعاون القائمة بين تونس والمملكة العربية السعودية والارتقاء بها لتطلعات البلدين والشعبين الشقيقين مبرزا مختلف الإصلاحات التي يشهدها الاقتصاد السعودي بهدف تحقيق برنامج الرؤية السعودية 2030. كما أكد الوزير السعودي على استعداد المملكة لوضع تجربتها في مجال التخطيط والاشراف على ذمة بلادنا ومواصلة دعم التعاون الثنائي القائم بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

وقد جرى اللقاء بين الوزيرين بحضور أعضاء الوفد المرافق وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الاقتصاد والتخطيط السعودية والقائم بأعمال سفارة تونس بالرياض.

كما كان للسيد توفيق الراجحي والوفد المرافق له لقاءات مع كل من الرئيس التنفيذي لمؤسسة أداء المتخصصة في قیاس مؤشرات أداء الأجھزة العامة، السيد راشد بن عبد الله راشد القعود، والدكتور عبد الرحمان سعد الجضعي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “علم” المتخصصة في تقنية المعلومات والخدمات الالكترونية والاسناد الحكومي والسيد عمر عبد الله العبد الجبار، قائد مكتب تحقيق برنامج الرؤية الاقتصادي.

ومكنت هذه اللقاءات من استعراض فرص التعاون بين بلادنا وهذه المؤسسات لاسيما في مجال الرقمنة وإصلاح الإدارة، حيث أبدى المسؤولون السعوديون الاستعداد الكامل لربط علاقات تعاون مع بلادنا ونقل الخبرة التي اكتسبوها في مجال اختصاصاتهم على ذمة المؤسسات التونسية المتخصصة.

وقد مثلت الزيارة فرصة التقى خلالها السيد توفيق الراجحي والوفد المرافق له بعدد من الكفاءات التونسية بالمملكة، وقد شدد السيد الوزير بهذه المناسبة بالدور الهام المنوط بعهدة أفراد الجالية التونسية لمساندة المجهود التنموي بالبلاد، مبرزا دورهم الهام في التعريف بما تتميز به بلادنا من مناخ ملائم لجلب الاستثمارات الخارجية بفضل الإصلاحات المتتالية التي شهدها القطاع.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة