.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

على القائد الاعلى للقوات المسلحة ان يدلي بدلوه في الفيضانات التي تشهدها تونس الكبرى منذ هذا الصباح


على وقع الفياضانات التي تشهدها، منذ صباح هذا اليوم الإثنين 28 أكتوبر 2019، مناطق و أحياء عديدة بتونس الكبرى، و شلل النشاط الاقتصادي والإجتماعي في البلاد، يجدر التذكير أن معهد الدفاع الوطني قام، خلال سنة 2002، بتكوين اطارات مدنية لمجابهة كارثة الفياضانات بالتعاون مع قوات الجيش الوطني، في الدعم اللوجستي وإنقاذ المواطنين.

بقلم وليد البلطي *

وحيث ان رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة و تحت امرته الجيوش الثلاث، نتسائل في هذا الصدد أين المسؤولين المدنيين الذين تلقوا تكوينا بمعهد الدفاع الوطني لمجابهة هذا النوع من الكوارث، علما ان مسؤولية رئيس الحكومة تبقى دائما تحت إمرة تنسيق الجيش الوطني للإحاطة بالمواطنين و إجلائهم في مثل هذه الأوضاع الاستثنائية.

فأين انت يا سيد رئيس الجمهورية من معاناة المواطنين منذ هذا الصباح ؟ فهلا تفضلت ,أدليت بدلوك أنت رئيس كل التونسيين ؟

* خبير قانوني.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة