.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

أهم ما جاء في خطاب قيس سعيد أمام البرلمان (فيديو)


بعد كلمة عبد الفتاح مورو رئيس البرلمان بالنيابة، ادى قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية القسم و ذلك قبل التوجه بكلمة حول الثورة الثقافية في البلاد.

وقال رئيس سعيد ان اللحظة تاريخية وان المثال التونسي الذي ابهر العالم سيدرس.

وتوجه قيس سعيد بالشكر الجزيل للشباب و الشيوخ الذين مضوا قدما لصنع تاريخ جديد و تحولوا على الاقدام و على الدواب تحت الشمس الخارقة لاختيار منهج جديد.

كما شكر سعيد التونسيين الذين اختاروا شخصية اخرى.

و اكد سعيد على ان الشعب يريد الذهاب من ضفة الاحباط الى ضفة العمل و ان الكل حريص على الامانة و على استمرارية الدولة و هي لكل التونسيين و التونسيات.

و اصاف الرئيس سعيد ان الامانة تكمن في الحفاظ على ثروات البلاد و احترام عرق الجبين. و لم ينس سعيد في كلمته الترحم على روح شهداء الوطن.

و قال ان الحرب على الارهاب ستكون متوهجة و مقابلة بوابل من الرصاص.

كما توجه الرئيس بالشكر الى قواتنا تالمسلحة من جنود و امنيين و وديوانيين.

الرسائل التي توجه بها سعيد كانت حسب قوله مضمونة الوصول الا بالنسبة للذين رفضوا التسلم.

وان احترام الدستور مبدئي و ان الذين يجرون وراء الماضي فهم يجرون وراء سراب.

كما كبر سعيد بالمرأة اينما كانت و أكد ان حقوقها ستبقى محفوظة.

و اضاف سعيد انه ان الاوان لايجاد الشغل للمواطنين.

كما اشاد سعيد بالجمعيات و مهمتها في البلاد, و اقترح على المواطنين التبرع بيوم عمل لمدة 5 سنوات للتخلص من التداين و القروض.

و من ضمن الرسائل التي توجه بها ان تونس لا بد ان تتواصل بغض الطرف عن الأشخاص و ان تونس تواصل امتدادها الجغرافي مع كل البلدان و انها مع القضايا العادلة وأولها القضية الفلسطينة ستبقى منقوصة في وجدان كل التونسيين وهذا الموقف ليس ضد اليهود بل هو موقف ضد الاختلال و ضد العنصرية و انه يتطلع الى صناعة عهد جديد و ان التحديات كبيرة لكن اصرار الشعب سيذلل كل العقبات.

وأضاف ان رئيس الدولة سيظل الضامن للدستور والجامع للجميع و فوق كل الصراعات الظرفية وأن التفضيل لا يكون إلا لحب هذا الوطن كي يبقى شامخاً للاجيال المقبلة.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة