.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

هذا هو فحوى لقاء هيئة الإنتخابات بقيس سعيّد..


عقد اليوم  الإثنين 30 سبتمبر 2019، مجلس هيئة  الإنتخابات لقاء مع المترشح للدور الثّاني  من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها قيس سعيّد بُغية الاستعداد لتنظيم الدور الثاني للانتخابات الرئاسية وتهيئة كافة الظروف المُلائمة لإنجاحها.

و تمحور اللقاء حول تطبيق ضوابط الحملة الانتخابية والالتزام بفترة الصمت للانتخابات التشريعية والتي توافق يومي 5 و6 أكتوبر 2019 ومدى تأثير الظرف الاستثنائي المُتمثل في وجود المترشح الثاني نبيل القروي في حالة إيقاف على ذمة العدالة على ضمان تكافؤ الفرص بين المُترشّحين .




هذا هو فحوى لقاء هيئة الإنتخابات بقيس سعيّد..

  1. صفاء عبده

    أنا لم أخطئ حين قلت أنّ عاصمة السرقة في العالم هي تونس!
    وكيف “لا” ؟ و كل العصابات ممن يسمونها هايكا و الهيئة “المستقلة” للإنتخابات و إعلام المذلّة يريدون إفساح المجال لشخص تحوم حوله شبهات فساد من الطراز الرفيع حتى يمكّنونه من قصر قرطاح كي يصبح بصفة رسمية الرئيس السارق ” وبالكوارط!؟”
    أرى أن يقع إبعاد هذا الفاسد الذي ساعد داء تونس للوصول في 2014 لكل من الحكومة و قصري باردو وقرطاج!
    حقيقة تونس أصبحت أضحوكة العالم. وألن لم أسمع قط بهكذا ديمخراطية. إنها ديمقراطية لا أخلاق لها.
    وكل ما في الأمر هو أنهم يريدون الإطاحة بالسيد قيس سعيد لأنه لا يروق للفاسدين في هذا البلد الفاسد.
    قال له: هل تعرف العلم؟ أجاب: نزيد فيه!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة