.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

نهائي كأس تونس لكرة القدم بين النجم الرياضي الساحلي والنادي الصفاقسي


تقام عشية اليوم السبت 17 اوت 2019 بالملعب الاولمبي برادس مباراة نهائي كأس تونس التي ستجمع كل من النجم الرياضي الساحلي و النادي الصفاقسي وفق ما أعلنته في وقت سابق الجامعة التونسية لكرة القدم .

و قد اعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم تعيين الحكم نعيم حسني لادارة نهائي كأس الاستاذ الباجي قائد السبسي لموسم 2018-2019 وحسب ما ورد في بلاغ الجامعة فإن طاقم التحكيم يتكون من نعيم حسني حكم ساحة، ايمن اسماعيل مساعد حكم اول، امين برك الله مساعد حكم ثاني، وسيم بن صالح حكم احتياطي، عبد الستار الحفظوني وسيف السويس كراقبا مقابلة وحسن زيان وناجي الشاهد منسقا مقابلة.

كما أكّدت الجامعة التونسية لكرة القدم  في بيان لها أنه ”بالتنسيق مع السلطات الأمنية وكل الجهات المختصة فقد تم الإيفاء بكل ما وقع الإتفاق عليه ونشره على الصفحة الرسمية للجامعة فيما يتعلق بتخصيص 40 ألف تذكرة وتوزيعها تدريجيا على امتداد 3 أيام وبالتنسيق مع هيئتي الفريقين وذلك بحساب 20 ألف تذكرة لكل من أحباء النادي الرياضي الصفاقسي والنجم الرياضي الساحلي طرفي الدور النهائي لكأس  الموسم الرياضي 2018-2019”.

ودعت الجامعة  جميع الأطراف إلى ”التحلي بالهدوء  والروح الرياضية العالية والإبتعاد عن كل ما من شأنه أن يوتر الأجواء قبل المباراة”.

و كان رئيس النادي الرياضي الصفاقسي منصف خماخم قد اكد امس الجمعة بوجود محادثات مع النجم الساحلي لبلورة موقف مشترك حول عدم إجراء مقابلة الدور النهائي للكأس بين الفريقين ، إلى حين توفر الظروف التنظيمية الملائمة في ظل الصعوبات الكبيرة للحصول على العدد الكافي من تذاكر المقابلة لوضعها على ذمة أحباء الفريقين.

ويأتي هذا الموقف في ظل الاستياء الكبير الحاصل لدى هيئتي الفريقين بخصوص عدم وضع التذاكر الكافية على ذمة أحباء النادي، ذلك أنّ طاقة استيعاب الملعب الاولمبي برادس تصل إلى 60 ألف متفرج ومع ذلك لم يتم تخصيص سوى 30 ألف تذكرة للجماهير تحصّلت منها الرئاسات الثلاث حوالي 8 ألاف تذكرة من حصة أنصار الفريقين، إلى جانب عدم تجسيم الوعود بترفيع الحصة بـ 10 آلاف تذكرة إضافية توزع مناصفة على الناديين.

كما لم يتم تمكين هيئتي النادي الصفاقسي والنجم الساحلي من مقصورات بالملعب ولا دعوات لحضور المباراة وهو ما أوقع مسؤولي الفريقين في حرج شديد مع الأنصار ومع المستشهرين والداعمين. 

ه.غ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة