.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حملة توعوية تحت شعار “البورتابل يوصّل الصّوت موش للموت”


يقوم السائق باستخدام هاتفه الجوّال أثناء السياقة للقيام بمكالمة هاتفية وحتى بكتابة رسالة قصيرة وهو بذلك يصرف انتباهه وتركيزه على الطريق لوهلة وجيزة يمكنه أن تكلّفه حياته أو تجعل منه قاتلا لمترجّل أو مستخدم آخر للطريق.

في هذا الإطار تتنزّل الحملة التحسيسية التي تنظمها جمعية سفراء السلامة المرورية “ASR” بداية من 22 جويلية 2019 حول استخدام الهاتف المحمول وذلك بالشراكة مع شركة “ITALCAR” وشركة النقل بتونس “” TRANSTU بهدف التأكيد على أنّ استخدام الهاتف أثناء السياقة لبضع ثواني يكون كافياً لإنهاء حياة.

فلقد أصبح الهاتف الجوّال في السنوات الأخيرة أحد الأسباب الرئيسية للحوادث على الطريق، فعلى كلّ 10 حوادث تنتج عنها إصابات بدنية نجد من بينها حادثا سببه استخدام الهاتف أثناء السياقة. وتفيد الإحصائيات المسجلة بتونس سنة 2018 موت 144 شخصًا وإصابة 1470 بسبب الإنشغال أثناء السياقة. (المرصد الوطني للمرور )

وأمام خطورة هذه الظاهرة وتزايد انتشارها في صفوف جميع الشرائح العمرية وخاصة الشباب سواء كانوا مترجلين أو أمام المقود، أطلقت جمعية سفراء السلامة المرورية هذه الحملة التوعوية تحت شعار: “البورتابليوصّلالصوتموشللموت،بالتعاون والتنسيق الوثيق مع وزارة الداخلية مساهمة منها في معاضدة البرنامج الوطني “عطلة آمنة صيف 2019 “. ويعود هذا التعاون إلى إيمان الجمعية بضرورة معاضدة المجتمع المدني لمجهود الدولة في مجال السلامة المرورية وتلازم عنصر التوعية مع الجانب الزجري والمراقبة الميدانية من قبل هياكل شرطة وحرس المرور على مختلف شبكات طرقاتنا حتى نسجّـل نتائج إيجابية وننقذ مزيدا من الأرواح.

وتتمثل الدعائم الاتصالية الأساسية لهذه الحملة هي:

معلّقات:

تم تصميم معلّقات مختلفة تحمل شعار الحملة ستزيّـن خلفيات عدد من الحافلات المتجوّلة على شبكة خطوط “نقل تونس” في إقليم تونس الكبرى بداية من هذا الأسبوع وعلى امتداد الموسم الصيفي. وهذا من أجل توعية أكبر عدد من مستعملي الطريق سواء كانوا مترجلين أو سوّاق حول الخطر الكبير الذي يمثله استخدام الهاتف الجوّال في الطريق.

  • ومضة تحسيسية :

تم إعداد ومضة تحسيسية خاصة بهذه الحملة بطلها الرئيسي أحد سفراء الجمعية المميّـزين الممثل القدير عاطف بن حسين. وتخرج هذه الومضة عن المعالجة الكلاسيكية لهذا الموضوع بشكل يتماشى مع مبادئ جمعية سفراء السلامة المرورية المتمثلة بالأساس في التوجه إلى جميع مستعملي الطريق باعتماد الإقناع والإعلام والتحفيز والتشريك وبالتالي تحميلهم المسؤولية في تفادي الحوادث على الطريق.

وسيتمّ بث هذه الومضة على شبكات التواصل الاجتماعي بما أننا نحيا في عصر الويب الاجتماعي الذي يعتمد مبدأ المشاركة بهدف ضمان انتشارا أكبر وأسرع وزيادة الوعي في صفوف أكبر عدد من المتلقّـين من جميع الفئات العمرية على أمل أن تدعم قنواتنا التلفزية هده الجهود التحسيسية من خلال بث الومضة التوعية لإنقاذ المزيد من الأرواح.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة