.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

السبسي الابن : محاولات لافتكاك السلطة عبر استغلال بعض الثغرات في الدستور..وما حصل في البرلمان فضيحة


أكد حافظ قايد السبسي  في تصريحات خاصة للجزيرة نت أن الرئيس بصحة جيدة، وسيغادر المستشفى غدا أو بعد غد.
وقال السبسي الابن :”الرئيس سيغادر المستشفى العسكري غدا أو بعد غد، ووضعه الصحي في تحسن ملحوظ، وسيعود آخر الأسبوع إلى نشاطه الرئاسي”.

واستنكر حافظ قائد السبسي ما أثير في وسائل إعلام أجنبية وخليجية حول وفاته، معتبرا أنها مقصودة، ومحذرا مما وصفه باستهداف الانتقال الديمقراطي في تونس.

واعتبر أن نقل قنوات خليجية وأجنبية إشاعة موت الرئيس مقصودة، وقال “بطبيعة الحال فاجأتنا الحملة الإعلامية التي سوقت لوفاة الرئيس، وبطبيعة الحال نعتبرها مقصودة ومفتعلة، خاصة أنها تزامنت مع العمليات الإرهابية الجبانة التي استهدفت أمن تونس واستقرارها”.

وعن الجدل الحاصل بشأن جلسة البرلمان التي عقدت مساء الخميس الماضي، قال السبسي إن “ما حصل في البرلمان -بحسب ما وصلنا من أخبار- فضيحة”. وبسؤاله عما تم تداوله في الجلسة، اكتفى بالرد “لا أستطيع أن أشرح أكثر”.

لكنه استدرك بعد ذلك وقال إن “ما وصلنا من معطيات -ونحن لم نكن موجودين هناك- يشير دون شك إلى وجود محاولات من بعض الأطراف لافتكاك السلطة عبر التحايل على الدستور، واستغلال انشغال الناس بالتفجيرات الإرهابية، وأيضا استغلال بعض الثغرات في الدستور، ومن ثم التعامل مع إشاعة موت الرئيس كحدث فعلي، والبحث عن كيفية سد الشغور، وكل هذا والرئيس حي يرزق”.

واعتبر السبسي الابن أن المسار الديمقراطي مهدد، ولكنه قال إن “بلادنا بلحمتها وبوحدة شعبها الأبي ستتجاوز كل الصعوبات أحب من أحب وكره من كره، كما يقول دائما الرئيس حفظه الله”.
 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة