.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

كاتب عام مجلس الأعمال التونسي الافريقي: أجلنا السفر الى اديس أبابا عقب المحاولة الانقلابية


19 Shares

أكد كاتب عام والعضو المؤسس لمجلس الاعمال التونسي الافريقي أنيس الجزيري بأنه تقرر الغاء السفر تجنبا لحصول أي مكروه.

و قال في تدوينة على حسابه على الفيسبوك :”بأنه تم احباط عملية انقلاب عسكري في اثيوبيا و مقتل رئيس الأركان،

لتجنب أي مكروه للوفد التونسي، قررنا إلغاء السفر و نحن على أهبة الاستعداد للمغادرة،

نأسف لأعضاء الوفد، ظروف خارج عن نطاقنا،

نتمنى السلامة لكامل طاقم السفارة في أديس أبابا و كل التونسيين المتواجدين في أثيوبيا،

خسارة كبيرة لبلد يعرف ازدهارا كبيرا و ديمقراطية يضربون بها المثل في المنطقة، للأسف بعض الخونة و تحت إمرة أطراف خارجية معلومة لا تريد الإستقرار لعدد من البلدان الأفريقية،

على كل حال متأكدين من حنكة رئيس الوزراء و رئيسة الدولة في تطويق الأزمة و معاقبة المغامرين،

و إن شاء الله تستقر الأمور بسرعة و كافة أعضاء الوفد مستعدين للرجوع في القريب العاجل”.

وأضاف:
و نحن على أبواب المغادرة في مطار قرطاج، وصل خبر الانقلاب الفاشل في اثيوبيا، دولة في مرحلة إنتقال ديمقراطي ناجح و نهضة تنموية كبيرة، جعلها من أولى الاقتصادات في إفريقيا، 
أول شيء تبادر إلى ذهني هو الجيش التونسي، 
هذا الجيش العظيم الذي رغم الضغوطات الداخلية و الخارجية، رغم ما تشهده المنطقة و الربيع العربي من انقلابات وتناحر و حروب أهلية و مؤامرات دولية و و و بقي صامدا، حمى الانتقال الديمقراطي في أصعب الأوقات، حارب الإرهاب رغم سقوط عديد الشهداء من جنودنا البواسل، 
الكلمات لا تسع للتعبير عن مدى امتناننا و تقديرنا و حبنا لهذا الجيش العظيم، 
دمتم ذخرا لتونس و دامت استقلاليتكم و حمايتكم للوطن و الحرية…

محاولة انقلاب

يذكر أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، قد أكد، السبت، في خطاب متلفز، أن رئيس أركان الجيش الجنرال سياري ميكونين أصيب بجروح إثر تعرضه لإطلاق نار.

وأدلى رئيس الوزراء بتصريحه في خطاب ألقاه عبر التلفزيون الوطني وظهر فيه مرتدياً البزة العسكرية.

وكانت وسائل إعلام رسمية إثيوبية قد أعلنت، الأحد، أن رئيس ولاية أمهرة ومستشاره قتلا خلال محاولة انقلاب في الولاية.

وأضافت وسائل الإعلام أن رئيس الولاية أمباتشو ميكونين ومستشاره تعرضا للهجوم في مكتبيهما، السبت.

وبحسب البيان الرسمي، فإن رئيس الحكومة المحلية قتل هو ومساعده بعد اقتحام مسلحين لمكتبيهما، بينما صرح رئيس الوزراء أبي أحمد بتعرض رئيس أركان الجيش لإصابة بطلق ناري خلال محاولة الانقلاب.

كذلك، أعلن التلفزيون الإثيوبي، الأحد، مقتل رئيس حكومة أمهرة ومسؤول آخر في أعقاب محاولة انقلاب أعلن عنها رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد.

وأضاف التلفزيون الرسمي الإثيوبي أن جنرالاً بالجيش يقف وراء محاولة الانقلاب في ولاية أمهرة.

وفي وقت لاحق، قالت متحدثة باسم رئيس الوزراء: “إن فرقة قتل يقودها رئيس الأمن في أمهرة (شمال غرب) اقتحمت اجتماعا بعد ظهر السبت، فأصابت رئيس الولاية أمباشو ميكونين إصابة قاتلة، وجرحت مسؤولاً كبيراً آخر، ثم بعد قليل قتل رئيس هيئة الأركان الجنرال سياري ميكونين من قبل حرسه الشخصي، في عملية وصفتها المتحدثة بأنها “هجوم منسق”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة