.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

ليلى طوبال: “في طمبك العمليات الارهابية حتى شيّ ما وقف في تونس”


مهرجان الموسيقى شارع الحبيب بورقيبة

علَّقت الروائية والمسرحية والمناضلة من أجل حقوق المرأة في تدوينةٍ على صفحتها الرسمية على الفايسبوك اليوم الخميس 6 جوان على ادعاءات الإتحاد الأفريقي لكرة القدم بأن الوضع الامني العام قبل مباراة نهائي الإياب لكاس إفريقيا للأندية بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي كان غير ملائم لتبرير قرارها بإعادة اللقاء.

وكتبت ليلى طوبال:

” الحديث على أمن البلاد مربوط عندي بتصاور وأحداث… في طمبك العمليات الارهابية حتى شيّ ما وقف… المهرجانات الدولية والوطنية الصغيرة والكبيرة تعملت وآخرها أيام قرطاج السينمائية الّي ما تخلّف حتى ضيف من برّه رغم العملية الانتحارية متاع شارع الجبيب بورقيبة أيامات قليلة قبل انطلاق الايام… المسارح والفضاءات الثقافية بيبانها محلولة حتى وقت منع الجولان… ماتشوات الكورة تلعبت… الحوانت محلولة والساحات مليانة غضب وكبرياء… كل عملية ارهابية صارت تلقى بعد ربع ساعة العباد في الشوراع وحتى الشعانبي طلعنالوا نهارين بعد ما تذبحوا جنودنا ربّي يرحمهم ويرحم شهداء الوطن… العمليات الارهابية برّكت السياحة والاقتصاد كلى ضربة قسمتلو ظهرو وتعدّاو علينا سنين صعاب آما البلاد ما وقفتش… وشبوبية تونس والوانها وريحتها رجّعت السياح … الناس الكل هبلت كي تجبد أمن البلاد كحجّة باش يتعاود الماتش في بلد محايد… بخلاف لعبة الكواليس إلّي إماليها أدرى بيها… وفي وضعية كيما هاذي نتفسّخوا الكل قدّام البلاد
أنا شوفينية في مفهومها الوطني… ننغر على بلادي … كيما الام كي ولدها يعمللها عملة تشدّ تقتلوا بطريحة آما وقت تحكّ الركب تولّي لبّة …غولة … وما تخلّي حدّ يمسّ شعرة منو”






اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة