.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

سيدي بوزيد: الإرهابي الثالث المقتول، منتصر الغزلاني، هو قاتل إبني عمه الأخوين الغزلاني


473 Shares

تم التعرف صباح اليوم الاحد 5 ماي 2019 على هوية الإرهابي الثالث، منتصر الغزلاني الذي تم القضاء عليه مساء أمس السبت 4 ماي بسيدي علي عون بسيدي بوزيد مع الأخوين محمد و حاتم بسدوري.

منتصر الغزلاني (31 سنة) هو الإرهابي الثالث الذي لفظ أنفاسه عند وصوله إلى المستشفى بعد إطلاق النار عليه من طرف وحدات من الحرس الوطني.

علما وأنه تم حجز 3 أسلحة وكمية من الذخيرة والمتفجرات و2 أحزمة ناسفة. ولا تزال الأبحاث متواصلة للكشف عن العناصر المتواطئة مع هذه المجموعة.

والإرهابيون الثلاثة ينتمون الى كتيبة البسدوري التابعة لجند الخلافة الموالية لتنظيم داعش والمتواجدة بالعديد من الجبال التونسية والتي شاركت في ذبح رعاة وفي إغتيال شهداء سرية الحرس الوطني في سيدي علي بن عون عام 2013 نذكر منهم عماد الحيزي وسقراط الشارني.

ولم يبق من عناصر هذه الخلية سوى شيخ بن عون، الخطيب الإدريسي، الذي قام في 20 اكتوبر 2013 بخطبة تكفيرية وتحريضية على الجهاد في جامع بمنطقة بن عون أي قبل 3 ايام من إغتيال أعوان الحرس.

ومنتصر الغزلاني هو أحد منفذي عملية سطو على بنك بسبيبة بالقصرين كما أنه متورط في إغتيال إبني عمه الجندي سعد الغزلاني سنة 2016 وخالد الغزلاني في 2018.

وتعد هذه العملية ضربة موجعة للمجموعات الإرهابية المتحصنة بجبال الغرب والوسط التونسي وانتصارا باهرا للوحدات الأمنية التونسية.

ز. ع.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة