.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

أورونج يدشن أول مركز للتكوين و الابتكار الرقمي في تونس (صور)


15 Shares

تطلق أورنج في تونس اليوم مفهوما جديدا ومقاربة شاملة لفضاءات الابتكار والتكنولوجيا الرقمية المختصّة والموجّهة للتعليم والتكوين الرقمي والابتكار، وتفتتح “مركز أورنج الرقمي” Orange Digital Center أوّل مركز تكنولوجي متكامل بمواصفات عصرية في تونس ومنطقة إفريقيا والشرق الأوسط بحضور كلّ من السيّد أنور معروف وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي والسيّد عبد القدوس السعداوي كاتب الدولة المكلّف بالشباب والسيّد أليون اندياي المدير العام لشركة أورنج في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط والسيّدة كريستين ألبنال وزيرة الثقافة السابقة والمديرة التنفيذية المشرفة عن المسؤولية الاجتماعية والشراكة والتضامن والرئيسة المعتمدة لمؤسسة أورنج للأعمال الخيرية والسيّد تييري ميييي المدير العام لأورنج تونس.

ويعدّ هذا المركز الرقمي Orange Digital Center الأوّل من نوعه في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط، وهو أوّل مركز تكنولوجي يتمّ إطلاقه في تونس يجمع باقة من الأنشطة بدءا بتدريب وتكوين الشبان على لغة البرمجة مرورا إلى مرحلة المرافقة وتسريع الشركات الناشئة والاستثمار في هذه الطاقات الشابة، كما أنّها فضاءات رقميّة مفتوحة وموجهة للجميع مجّانا وهذا دليل وتأكيد جديد على أن أورنج شريك فاعل ومسؤول وداعم للتحوّل الرقمي والابتكار على المستوى المحلي في جميع البلدان التي تتواجد أورنج فيها.

وفي هذا الإطار أكّد السيّد أليون اندياي المدير العام لشركة أورنج لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط :” أنا فخور جدا بافتتاح مركز أورنج الرقمي الأوّل من نوعه في تونس، ومن هنا إلى موفى سنة 2019 ، سنقوم بإطلاق مراكز رقميّة مماثلة في كلّ من بلدان السنغال وساحل العاج والأردن والكاميرون وبوركينا فاسو وسيراليون”.

“ومع بداية سنة 2020 سيكون لكلّ من بلدان المغرب ومصر ومجموعة البلدان في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط مراكزها الرقميّة وفضاءاتها الخاصّة بالإبتكار”.

“وتهدف هذه الفضاءات الجديدة الموجهة لدعم التنمية المستدامة لبلداننا من خلال التكنولوجيا الرقميّة وترسيخ موقع ومكانة أورنج كفاعل وشريك مرجعي في التحول الرقمي للبلدان التي نتواجد فيها.

من خلال العمل في اطار شبكة مشتركة ستسمح هذه الفضاءات بتبادل التجارب والخبرات التي سيستفيد منها كلّ من الطلبة وأصحاب الشهائد العليا أومن غير حاملي الشهائد والمهنيين والشبان المتابعين لدورات إعادة التأهيل المهني والباحثين عن فرص وآفاق جديدة وكذلك باعثي المشاريع”.

كما أضاف : “سوف نعمل عن كثب مع جميع المتدخلين والفاعلين بما في ذلك الحكومات والمؤسسات الأكاديمية وذلك بهدف تعزيز ودعم تشغيلية الشبان وتشجيعهم على بعث المشاريع وتحفيز روح المبادرة والابتكار لديهم”.

ومن جهتها قالت السيّدة كريستين ألبنال : “إن مهمّة مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange في البلدان التي تعمل فيها تتمثّل أساسا في توفير التكنولوجيا الرقمية للجميع، وهذه المبادرة الرائدة تندرج في إطار طموحاتنا بجعل الإدماج الرقمي في قلب التزاماتنا المجتمعية.

 كما أن  FabLab Solidaire  الذي يشارك في برامج Fondation Orange  حول الإدماج يمثّل بوابة وفضاء محفزا يتيح للشبان تطوير مهاراتهم واكتساب مؤهلات مهنية والحصول على مسار وظيفي أفضل “.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة