.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

التحقيق في وفاة الولدان بالرابطة: ما وراء طلب التحليل الشرجي ل 4 ممرضات ! (وثيقة)



قبل الاعلان عن النتائج النهائية في التحقيق حول هذا الملف الحساس، تسارعت بعض الأطراف ولو هي قليلة و من بينها المحامية ليلى الحداد في الإدلاء ببعض الجوانب (وفيها نوع ما من المغالطات حول كلمات طبية دقيقة) للملف الذي لازال يخضع للسرية وهو حاليا في طور التدقيق.

تداولت بعض المواقع الاجتماعية ما دونته يوم 5 أفريل الجاري المحامية ليلى حداد المهتمة بملف جرحى و شهداء الثورة حول طلب رئيس لجنة التحقيق من 4 ممرضات الخضوع إلى التحليل الشرجي مثلما يطالب به في المحاكم للمثليين وإن وقع تصديق هذه التدوينية من البعض من رواد الفايسبوك فقد قدح العديد من الاختصاصيين في ذلك لانه حسب العديد منهم “هزان ونفضان”.

فحسب اهل الاختصاص هناك فرق كبير بين امتساح الشرج و التحليل الشرجي. وانه ولا بد من ترك اعضاء لجنة التحقيق مزاولة مهمتها إلى حد الندوة الصحفية التي ستنظم للادلاء بالنتائج النهائية ولا بد كذلك من المتطفلين من اي جهة كانت عدم التشويش وعدم الجزم في تحقيق لم ينته بعد.

وبما أنه من المستحيل ان يجيب محمد الدوعاجي رئيس لجنة التحقيق على ما يقع تداوله وذلك وفقا لما طلب منه من سرية ما دام التحقيق متواصلا, فاكتفى هذا الأخير بنشر اغنية للمطربة التونسية” لو كان الكلام من فضة..” وكأنه يطلب من الجميع بإنتظار النتائج الرسمية وعدم بث ما يخالج قلوب عديد الاطراف منها حتى من اهل المهنة ولو هم قليلون جداً و ذلك لغاية في نفس يعقوب.
وهذه تدوينة المحامية ليلى الحداد أين وضعت اصبعها على عديد المسائل المبهمة حسب رواية الممرضات:
 

وقد تحصلت أنباء تونس على هذه الوثيقة :
 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *