.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فيضان “وادي بجر” :غلق الطريق الوطنية الرابطة بين مدينة جندوبة ومفترق بلاّريجيا


أكّد مقرر اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة،منير الريابي،أن  الطريق الوطنية رقم 17 الرابطة بين مدينة جندوبة ومفترق بلاّريجيا من معتمدية جندوبة الشمالية، أغلقت بسبب فيضان “وادي بجر”، فيما تواصل فرق الحماية المدنيّة وبقيّة الأطراف الممثلة للجنة  تصريف مياه أمطار طالت عددا من الأحياء الشعبيّة في كل من مدينة غار الدماء وجندوبة وبوسالم، فضلا عن حي الرياض بالمدينة.


وتسبّبت مياه الأمطار وفق ما اكده الريابي لوكالة تونس افريقيا للانباء كذلك في تعطل حركة المرور بعدد من الطرق الفرعية، من بينها الطريق الرابطة بين منطقة “الزوبية” ومنطقة “شمتو” عبر طريق “أولاد مناع”، والطريق الرابطة بين مدينة غار الدماء وبلدية “القلعة فرقصان”، بسبب فيضان وادي “الرغاي”، أحد أهم مغذيات وادي مجردة، وكذلك الشأن بالنسبة للطريق الرابطة بين الطريق الجهوية رقم 75 بمعتمدية بوسالم ومنطقة بدرونة سيدي إسماعيل، بسبب انفجار إحدى القنوات التابعة للمركب الفلاحي “بدرونة” بالمنطقة السقوية من معتمدية بوسالم، والتّي غمرت مياهها مزروعات المركب وعدد من مزروعات الفلاحين المجاورين قبل أن تتسبب في غلق الطريق.
من جهة أخرى، أكّد المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالنيابة، محمد العوادي، أنه يجري العمل على قطع الماء على الجزء الذي يغذي القناة التي انفجرت صباح اليوم الخميس، بالمنطقة السقوية “بدرونة سيدي إسماعيل”، لافتا إلى أن عددا كبير من الأراضي الزراعية غمرتها مياه الأمطار، التي بلغت أرقاما قياسية، حيث ناهزت بمعتمدية غار الدماء، إلى حدود صباح اليوم الخميس، 85 مليم و76 مليم بعين دراهم 76، في حين فاقت في معتمدية بوسالم 62 مليمتر، وبلغت في معتمدية جندوبة 38 ميلمتر.
وأشار المصدر نفسه، الى أن تواصل نزول الأمطار، إلى غاية السبت القادم قد يعزز ركود المياه في المناطق الزراعية، مستبعدا، في المقابل، أن تلحق بها أضرارا، لاسيما وأن أودية الجهة، وفي مقدمتها وادي مجردة منسوبها في أدنى مستوياته، باستثناء وادي “الرغاي” ووادي “بجر”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة