.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

رئيس الجمهورية يطلع على مكونات معرض الايام التسعة والعشرين للثورة (فيديو)


افتتح رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يوم الاثنين 14 جانفي 2019 بمتحف باردو، معرض الثورة التونسيّة “أربعطاش غير درج، أوان تونس” وذلك بمناسبة  الذكرى الثامنة لعيد الثورة والشباب.

واطّلع رئيس الدولة على مكونات المعرض الذي يؤرّخ للأيّام التسعة والعشرين للثورة، الممتدّة بين 17 ديسمبر 2010 و 14 جانفي 2011، من خلال وثائق ومعطيات رقميّة تستحضر بطريقة بيداغوجية متدرّجة في المكان والزمان، سيرورة الأحداث وديناميكيّتها والخصوصيات التي تميّز مختلف لحظاتها.

ويُعَدُّ هذا المعرض نموذجًا للتعاون بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة لصيانة الذاكرة الوطنية وأرشفة التراث الرقمي للثورة التونسية، وسيتواصل الى حدود 31 مارس 2019 بمتحف باردو قبل أن يشدّ الرحال إلى مختلف جهات البلاد، لينتهي به المطاف في متحف قصر السعيد حيث يتحول إلى معرض قار.

وفِي كلمة ألقاها بالمناسبة، وبعد الترحّم على أرواح الشهداء، شدّد رئيس الجمهورية على أهميّة ثورة 17 ديسمبر – 14 جانفي باعتبارها لحظة فارقة في تاريخ الشعب التونسي، تستوجب من الجميع تعزيز مكاسبها والمحافظة عليها وأساسا مكسب الحريات وتكريس التمشّي الديمقراطي، مع العمل على تحقيق استحقاقاتها وتجاوز صعوبات ومشاكل الوضع الاقتصادي والاجتماعي الدقيق الذي تمرّ به بلادنا، مؤكدا على ضرورة إيجاد الحلول اللازمة لمواجهة ارتفاع نسبة التضخّم والتدهور غير المسبوق للقدرة الشرائية للتونسيين ومواصلة مسار التفاوض بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل لتجنّب مخاطر الإضراب العام ليوم 17 جانفي الجاري.

افتتاح معرض الثورة التونسية في الذكرى الثامنة لعيد الثورة والشباب‎

في الذكرى الثامنة لعيد الثورة والشباب، افتتح رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يوم الاثنين 14 جانفي 2019 بمتحف باردو، معرض الثورة التونسيّة "أربعطاش غير درج، أوان تونس".واطّلع رئيس الدولة على مكونات المعرض الذي يؤرّخ للأيّام التسعة والعشرين للثورة، الممتدّة بين 17 ديسمبر 2010 و 14 جانفي 2011، من خلال وثائق ومعطيات رقميّة تستحضر بطريقة بيداغوجية متدرّجة في المكان والزمان، سيرورة الأحداث وديناميكيّتها والخصوصيات التي تميّز مختلف لحظاتها.ويُعَدُّ هذا المعرض نموذجًا للتعاون بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة لصيانة الذاكرة الوطنية وأرشفة التراث الرقمي للثورة التونسية، وسيتواصل الى حدود 31 مارس 2019 بمتحف باردو قبل أن يشدّ الرحال إلى مختلف جهات البلاد، لينتهي به المطاف في متحف قصر السعيد حيث يتحول إلى معرض قار.وفِي كلمة ألقاها بالمناسبة، وبعد الترحّم على أرواح الشهداء، شدّد رئيس الجمهورية على أهميّة ثورة 17 ديسمبر – 14 جانفي باعتبارها لحظة فارقة في تاريخ الشعب التونسي، تستوجب من الجميع تعزيز مكاسبها والمحافظة عليها وأساسا مكسب الحريات وتكريس التمشّي الديمقراطي، مع العمل على تحقيق استحقاقاتها وتجاوز صعوبات ومشاكل الوضع الاقتصادي والاجتماعي الدقيق الذي تمرّ به بلادنا، مؤكدا على ضرورة إيجاد الحلول اللازمة لمواجهة ارتفاع نسبة التضخّم والتدهور غير المسبوق للقدرة الشرائية للتونسيين ومواصلة مسار التفاوض بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل لتجنّب مخاطر الإضراب العام ليوم 17 جانفي الجاري.© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Lundi 14 janvier 2019




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة