.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تُجيز إستعمال المسدسات الكهربائية ضدّهم : إيطاليا تُقر حزمة قوانين تُعامل اللاجئين بطريقة مُهينة…!


تبنت إيطاليا قانونا مثيرا للجدل تقدم به وزير الداخلية ماتيو سالفيني، زعيم حزب الرابطة اليميني القومي، يسمح بتشديد سياسة روما في مجال الهجرة. وتبنى مجلس النواب النص بـ396 صوتًا مقابل 99. وكان مجلس الشيوخ قد أقرّ نص المرسوم-القانون في بداية شهر نوفمبر الماضي.

وعرضت الحكومة الشعبوية التي تتألف من حزبي الرابطة وحركة خمس نجوم المناهضة للنظام السياسي، النص لإجراء تصويت بالثقة عليه في المجلسين. ولم يشارك 14 من نواب حركة خمس نجوم في التصويت.
ويبرز النص السياسة الإيطالية المتشددة في مجال الهجرة. وهو يقضي خصوصًا بمنح تصاريح إقامة خاصة محددة مثل “الحماية الخاصة” لمدة عام أو “كارثة طبيعية في البلد الأصلي” لمدة ستة أشهر، بدلاً من تصاريح الإقامة الإنسانية التي تمنح حاليًا لـ25 بالمئة من طالبي اللجوء ولمدة عامين. كما ينص على إجراءات استثنائية للتمكن من إبعاد أي طالب لجوء يتبين أنه “خطير”.
ويعيد القانون تنظيم نظام استقبال طالبي اللجوء الذين كان يبلغ عددهم 146 ألف شخص في نهاية أكتوبر وسيتم تجميعهم في مراكز كبيرة في إطار إجراءات اقتصادية.
وفي الجانب الأمني، يسمح القانون باستخدام المسدسات الكهربائية ضد اللاجئين وينص على إجراءات لتسهيل إخلاء المباني المحتلة.وكانت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قد انتقدت بشدة هذا القانون وترى أنه لا يقدم “أي ضمانات معقولة” لأناس بحاجة إلى المساعدة بما في ذلك ضحايا الانتهاكات الجنسية والتعذيب.
القمة 11 للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية بمراكش
و في ذات السياق،من المرتقب أن تحتضن مدينة مراكش المغربية ، فعاليات القمة الحادية عشر للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، وذلك أيام 5و6و7 من شهر ديسمبر من السنة الجارية بمدينة مراكش. بتنظيم الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وتحت رئاسة مشتركة لكل من المملكة المغربية والجمهورية الألمانية.
وتنعقد الدورة 11 للمنتدى العالمي، في ظل الإستعدادات المتعلقة بوضع ميثاق عالمي للهجرة وميثاق عالمي حول اللاجئين، وفي وقت حاسم تحتل فيه الهجرة مكانة مهمة في الأجندة السياسية الدولية، حسب ما جاء في الورقة التأطيرية التي يحوز موقع “أنباء تونس” نسخة منها.

وأضافت الورقة، أن العقد الأخير شكل فترة انتقالية بالنسبة للمجتمع الدولي وكذا بالنسبة للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية، حيث حدثت تغييرات أساسية في الخطاب العالمي حول الهجرة منذ عام 2006، أثناء الحوار الرفيع المستوى الأول (HLD).

ميركل تشارك في منتدى مراكش
ستتوجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم 10 ديسمبر المقبل، إلى مراكش للمشاركة في المؤتمر الدولي حول الهجرة حيث من المنتظر المصادقة على الميثاق الدولي للهجرة.وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الالمانية مارتينا فيتس، في بيان نشر على موقع الحكومة أمس الجمعة 30 نوفمبر، أن ميركل ستشارك يوم 10 ديسمبر المقبل في مراكش في المؤتمر للمصادقة على الميثاق الدولي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة.

وأضاف البيان أن الميثاق الدولي للهجرة يستند إلى اجتماع لجميع أعضاء الأمم المتحدة في سبتمبر 2016، حيث تم تبني “إعلان نيويورك للاجئين والمهاجرين”.وتابع أنه في مراكش، من المنتظر أن يتم اعتماد ميثاق الأمم المتحدة للهجرة من قبل الدول المشاركة.وأشار الى أنه في بداية عام 2019، ستتخذ الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا رسميا بهذا الشأن.
وكان البرلمان الألماني (بوندستاغ) صادق ،الخميس الماضي، بالأغلبية على دعم ميثاق الهجرة الأممي الذي يهدف الى تنظيم تدفق المهاجرين.
وتمت المصادقة على الميثاق بـ 372 صوتًا ومعارضة 153 صوتًا فيما امتنع 141 صوتًا عن التصويت.
وجاء في مشروع القرار الألماني المقدم إلى البرلمان “أن ميثاق الهجرة الدولي يصب في مصلحة ألمانيا” وأنه “لا يمس بأي شكل من الأشكال السيادة الوطنية لألمانيا”.



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة