.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بالحاج حميدة : “أما أخطر قضية “القبلة” أو قضية القاضي المتهم بالعلاقات الجنسية ؟


 

علقت المحامية و الحقوقية بشرى بالحاج حميدة على كيفية تعامل المحكمة الابتدائية بتونس مع قضية القبلة و التي لقت جدلا واسعا لدى التونسيين .

و في هذا السياق وجهت بشرى بالحاج حميدة في تصريح لها في برنامج 24/7 الذي يبث على قناة الحوار التونسي سؤالا لسفيان السليطي الناطق الرسمي باسم المحكمة  الابتدائية بتونس بقولها “هل ان  قضية “القبلة”  أخطر من قضية القاضي المتهم بالعلاقات الجنسية مع قاصر متورطةفي قضية الارهاب ؟.

و أضافت بالحاج حميدة أن القاضي المتهم بمواقعة الارهابية القاصر المعروفة باسم حسناء الجبل و التي كانت في مستشفى الامراض العقلية مازال في حالة سراح  مفيدة انه لم يتم التعامل مع هذه القضية الخطيرة بالصرامة التي تم التعامل بها مع قضية القبلة و التي تورطت فيها مواطنة تونسية و مواطن يجمل الجنسية الفرنسية الجزائرية.

و اشارت الى انه لم يتم توفير محامي للمتورطين في قضية القبلة كما انه تم اصدار الحكم عليهما دون الاخذ بعين الاعتبار عدم وجود سوابق عدلية في حقهما بقطع النظر على التفاصيل حسب قولها .

مع الاشارة ان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس قد اصدرت يوم الاربعاء الفارط بطاقتي ايداع بالسجن في حقّ شاب فرنسي جزائريّ وصديقته التونسية و قد وجّهت لهما تهم الاعتداء على الاخلاق الحميدة و التجاهر بالفاحشة و هضم جانب موظف عموميّ و على ضوء هذه الاتهامات تم سجن الشاب لمدة 4 اشهر، فيما تم سجن صديقته لمدة 3 أشهر.

و قد تحدث النقابي الامني وليد زروق قبل ايقافه عن فيديو يكشف اقامة القاضي في تونس بعلاقة مشبوهة مع قيادية بكتيبة عقبة ابن نافع وهي في نفس الوقت زوجة الإرهابي التونسي عاطف الحناشي.
و افاد ان القاضي طلب من الفتاة التراجع عن ذكر بعض الأسماء لأشخاص شملتهم قضية ارهابية و انه قال للارهابية وهما في وضعية مخلة بالآداب في الفيديو أنه سيعيد ارسالها الى فرقة مكافحة الإرهاب لسماع أقوالها في القضية طالبا منها التراجع عن أقوالها.

و.ق

 

 

القانون محاضر




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة