.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

جودة التعليم العالمي لسنة 2017 : تونس في المرتبة 84 عالميًا و السابعة عربيًا


124 Shares

من الجزائر : عمار قردود

وضع مؤشر جودة التعليم العالمي لسنة 2017 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، تونس في المركز السابع عربيًا، في كل من المستوى الجامعي و المستوى الابتدائي.

وصنف التقرير ذاته الصادر ،مؤخرًا، الذي ضم 140 دولة، تونس في الرتبة 84 عالميًا في مؤشر جودة التعليم الجامعي، والمرتبة 86 عالميًا في جودة التعليم الابتدائي، واستثنى التقرير 6 دول عربية لافتقارها لمعايير الجودة في التعليم، وهي العراق وسوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال، كما لم يشمل التقرير فلسطين وجزر القمر وجيبوتي.

هذا فيما إحتلت الجزائر المرتبة الــ11 عربيًا على المستوى الجامعي و المستوى الإبتدائي ،فيما جاءت في المرتبة 119 عالميًا في جودة التعليم الجامعي و المرتبة 113 في مستوى التعليم الإبتدائي،و جاء المغرب في المرتبة 101 عالميًا و المركز التاسع عربيًا في مستوى التعليم الجامعي و المرتبة 110 عالميًا و المرتبة الــ10 عربيًا في جودة التعليم الإبتدائي.

واحتلت قطر المرتبة الأولى عربيًا، من حيث جودة التعليم الابتدائي، والمركز التاسع عالميًا، وحلت أيضا في المرتبة الأولى عربيًا والرابعة عالميًا على مستوى جودة التعليم الجامعي، في حين تذيلت مصر الترتيب، حيث حلت في المرتبة 139 عالميًا على مستوى جودة التعليم الجامعي والابتدائي.
أما على الصعيد العالمي فاحتلت سنغافورة المرتبة الأولى على مستوى التعليم الجامعي، تلاها كل من سويسرا وفنلندا، وحلت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة 20 يليها السويد وألمانيا وفرنسا، في حين حلت غينيا في المركز الأخير.

واعتمد التقرير على 12 معيارًا هي المؤسسات والابتكار وبيئة الاقتصاد الكلي، والتعليم الجامعي، والتدريب، والصحة، والتعليم الأساسي، وكفاءة سوق السلع، وكفاءة سوق العمل وتطوير سوق المال، والجاهزية التكنولوجية، وحجم السوق، وتطوير الأعمال والابتكار.




2 تعليق على “جودة التعليم العالمي لسنة 2017 : تونس في المرتبة 84 عالميًا و السابعة عربيًا

  1. د.ابتسام محمد حسن

    اتمني ان احصل علي التقرير كامل مع عكس تجربة تونس والوقوف علي المبادرات الجيدة في هذا المضمار.
    وشكرا

    1. بسام

      بصفتي أنني أنوي الإنتقال إلى إيطاليا للتعليم و أنا في سن الخامسة عشر أي أولى ثانوي هل يمكنني تدارك نفسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة