.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

قضية شركة زوج عائشة عثمان أمام القضاء ولا علاقة لوزارة السياحة بها


إثر تداول انباء مفادها محاولة جهات نافذة قريبة من وزيرة السياحة، الاستلاء على شركة سياحية تابعة لرجل الاعمال التونسي ايمن بوجبل، أكّد مصدر مسؤول بوزارة السياحة في تصريح لـ”انباء تونس” اليوم الاثنين 25 سبتمبر 2017، ان بوجبل لا يملك اي شركة سياحية مسجّلة بالوزارة.

واضاف المصدر ذاته ان رجل الاعمال المذكور يملك شركة خدمات (medespoir) تتعامل مع شركة مختصة بسياحة التجميل، مشيرا ان القضية حاليا مازالت تحت انظار القضاء.

يذكر ان الاعلامية عائشة عثمان افادت في تدوينات لها على صفحتها الرسمية فيسبوك ان عائلة قريبة من وزيرة السياحة تحاول الاستيلاء على شركة زوجها ايمن بوجبل.

واوضحت أن “عائلة تملك مصحة خاصة بصدد استغلال علاقة القرابة بينها وبين وزيرة السياحة سلمى اللومي للاستلاء علي شركة سياحية من شركات زوجها رغم أن القضاء أنصفه، لكن جهات نافذة في الدولة تحاول التدخل لفائدة هذه العائلة”.

وذكرت عائشة عثمان أنها تمتلك كل الوثائق والتقارير والشهادات التي تثبت ملكية زوجها لهذه الشركة السياحية وأنها ستقوم بنشرها معللة ذلك بأن عهد العصابات والاستيلاء على أموال الغير قد ولّى مع العهد البائد مشيرة أنها ستعمد الى نشر الحقيقة لا فقط في وسائل الاعلام المحلية بل والعربية أيضا.

ر.م




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة