.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المعلمة فائزة السويسي تكشف تفاصيل تعرّضها إلى التكفير


نشرت المعلّمة فائزة السويسي يوم الجمعة 15 سبتمبر 2017 تدوينة على صفحتها الرسمية فيسبوك ، للكشف عن حقيقة ما حدث معها في اوّل ايام السنة الدراسية الجديدة.

وقد روت السويسي تفاصيل تعرّضها للهجوم من قبل عدد من الاولياء وتكفيرها بعد ان اتهموها بالالحاد مما استوجب تدخل الوحدات الامنية لضمان عودتها الى منزلها.

“سابقة خطيرة: على الساعة الواحدة اليوم الجمعة 15 سبتمبر 2017، ذهبت الى المدرسة اين اعمل شققت التجمّع الموجود امام الباب ودخلت .

عند دخولي لمحت في المجموعة ثلاث او اربع رجال ملتحين، الامر عادي الى حدّ الان .بعد بضع دقائق سمعنا غوغاء مفادها ان فاىزة السويسي ما تقريناش صغارنا. ملخص الحديث اغلقنا المدرسة دون هؤلاء ولي انا بالذات من وراء الباب استمعنا الى الفاظ لا تليق، اتت الشرطة رجعت الى بيتي في حمايتها.

اكيد انكم تتساءلون كما تساءلت عن السبب: هذه معلمة كافرة وملحدة .تفسدنا صغارنا. عند الاذان وعند خطبة الجمعة تغلق النوافذ قائلة : نفتح النوافذ عندما ينتهي هذا الجمار من نهيقه.

وصل ببعض النسوة ان ذهبن الى بعض الشيوخ يستفسرن : يدرسن اطفالهن عند معلمة ملحدة او ماذا يفعلن؟ ما رايكم وما رايكن في وضع المربي في ايامنا هذه؟ مع التوضيح انني ادرس في الصباح لانسمع اذان ولا نسكر براسن…”

يذكر ان المندوب الجهوي للتربية بصفاقس اكّد ان المعلمة فائزة السويسي اصبحت مهددة في شخصها، خاصة وانها تلقت عديد التهديدات من قبل بعض الاطراف في الجهة التي وصفتها بالملحدة.
واكد في تصريح لـقناة ”نسمة” ان المندوبية اتصلت بالمعلمة و اعلمتها بامكانية تقديمها لمطلب نقلة وسيتم الموافقة عليه، مضيفا انه في صورة تعنتها فانه سيتم توقيفها عن العمل واحالتها على مجلس التأديب لحمايتها.

ر.م




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *