.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المنستير : افتتاح متحف بورقيبة للعموم مجانا


 

سيتم اليوم افتتاح قصر المرمرة او متحف بورقيبة بالقصر الرئاسي بسقانص المنستير للزائرين للدخول مجانا بمناسبة احياء الذكرى السابعة عشرة لوفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة.

و يعد قصر المرمرة او متحف بورقيبة بالقصر الرئاسي بسقانص المنستير فرصة هامة لمصالحة التونسيين مع تاريخهم وهو مكسب وطني يضاف الى المسلك السياحي و الثقافي و إلى تراث المدينة و يحفظ الذاكرة الوطنية التي عرفتها تونس مع الزعيم بورقيبة باعتبار رمزيته التاريخية و اعترافا بالجميل له لما قدمه لتونس طيلة حياته، فضلا عن كونه يكشف جانب من الحياة الخاصة للمجاهد الأكبر الزعيم الحبيب بورقيبة الذي ناضل من اجل استقلال تونس و انتخب اول رئيسا لها.
و بيت بورقيبة يصنف بالقصر المتحف نظرا لاحتوائه على قاعة محاضرات و ندوات فكرية و متحف للزعيم بورقيبة و مركز توثيق للباحثين في دراسات الفكر البورقيبي حيث ارتكزت تهيئته و صيانة محتوياته اساسا بعد ثورة 14 جانفي 2011 على ثلاثة مراحل ، تمثلت الاولى في اعادة القصر على حالته الطبيعية كما كان و المرحلة الثانية شملت التهيئة المتحفية من حيث ادخال بعض الاضافات من تحف و اثاث و هدايا تم العثور عليها بسراديب قصر قرطاج . اما المرحلة الثالثة فتعتمد اساسا على تغيير بعض الفضاءات على غرار ادخال تغييرات على المطبخ لاستغلاله مكتبة و مركز للتوثيق بالإضافة الى صيانة المحيط الخارجي للمتحف لحمايته.
و يتألف الطابق الارضي من قاعة الاستقبال و عرض لإحدى السيارات الرئاسية و وضع نصب تذكاري للزعيم بورقيبة بالإضافة الى قاعة جلوس ذات طابع مغربي تفتح ابوابها على الواجهة الخلفية .

 

اما الطابق الاول فيشمل الجناح الرئاسي ، غرفة نوم الرئيس و غرفة نوم الماجدة وسيلة و مكتب الرئيس و المكتبة المؤثثة بمجموعة من الكتب و التحف و الاثاث بالإضافة الى قاعة الاكل و قاعة العروض التي ستخصص لعرض التحف و الالبومات و لوحات لصور الزعيم بورقيبة و ذلك خلال الجزء الثاني من التهيئة المتحفية .

و يضم الطابق الثاني جناح هاجر ابنة الرئيس حيث يوجد به غرفة نوم و قاعة جلوس و بيت استحمام مؤثثة بمجموعة من الاثاث ذات قيمة فنية عالية في التزويق و الذوق باستعمال المواد النبيلة مثل الجلود الناعمة و النحاس بأيادي مصممين و مزوقين علميين ” مثل رفيال لولو ” و ” ماكسي كلود “و ” القرجي ” و” شملة ” و المهندس المعماري ” كاكوب “.

و يشار أن تونس تحتفل اليوم اليوم 6 أفريل 2017 بالذكرى 17 لوفاة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، الذي توفي في مثل هذا التاريخ من سنة 2000.

و.ق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة