.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

إتحاد الصناعة و التجارة يحتفل بالذكرى ال70 على تأسيسه


 

يحتفل  غدا الثلاثاء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الذكرى  ال 70 لتأسيسه.

و في هذا الاطار وجه الاتحاد بهذه المناسبة تهانيه لكافة المسؤولين النقابيين بالمنظمة وقدماءها ومنظوريها وموظفيها، ولكل صاحبات وأصحاب المؤسسات ، الذين عايشوا من قريب أو بعيد كل مراحله التاريخية وشهدوا الدور الكبير الذي اضطلع به من أجل دعم الاقتصاد الوطني.

و منذ  تأسيسه في 17 جانفي سنة 1947، كان للاتحاد دور فعال في دعم الحركة الوطنية ومقاومة المستعمر مرورا بحرب التحرير ووصولا إلى الحصول على الاستقلال الوطني سنة 1956.

واضطلع الاتحاد بدور هام على الساحة الاجتماعية حيث كان طرفا رئيسيا في الحوار الاجتماعي وفي سياسة التعاقد  التي سعت إلى تحقيق السلم الاجتماعية وأمضى الاتحاد في سنة 2013 على العقد الاجتماعي مع اتحاد الشغل والحكومة.

ومع اندلاع أحداث ثورة 2011 التي أدت إلى سقوط النظام، سعى الاتحاد إيمانا منه بدوره الوطني إلى التفاعل إيجابيا مع مطالب هذه الثورة، من خلال حث منظوريه على تأمين احتياجات السوق الوطنية، خاصة في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي عاشتها البلاد إبان الثورة، ودفع التجار والمصنعين إلى فتح محالتهم ومصانعهم واستعادة نسق النشاط الاقتصادي. وبالتوازي مع ذلك كثف الاتحاد من جهوده للدفاع عن مصالح المؤسسة الوطنية وحمايتها خاصة مع تنامي عمليات الحرق والنهب التي طالت عددا من المؤسسات في كافة الجهات.

وواصل الاتحاد خلال السنوات التي عقبت ثورة 2011 الاضطلاع بدوره الوطني سواء على مستوى مساندة المؤسسة الوطنية أو كذلك على المستوى المشاركة في الشأن العام. حيث ساهم الاتحاد صحبة الاتحاد العام التونسي للشغل والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان في إرساء حوار وطني، سنة 2013، ساهم بشكل كبير في تمكين البلاد من تجاوز أزمة سياسية خانقة كانت تنذر بعواقب وخيمة.

ولعل أبرز تتويج للاتحاد خلال تلك الفترة وحتى خلال سبعة عقود من تاريخه، هو الحصول على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015 صحبة بقية المنظمات الوطنية الراعية للحوار الوطني تقديرا لنجاحهم في تجنيب تونس مزيدا من الاضطراب السياسي عبر إرساء آلية الحوار الوطني والتوافق التي جلبت الأنظار للتجربة التونسية ونالت الإعجاب على المستوى الدولي.

و جدد الاتحاد في بلاغ لها اليوم   اعتزازه بتاريخه بكل مراحله وبما بذله من جهود في سبيل دعم وازدهار الاقتصاد الوطني، فإنه يؤكد عزمه على مواصلة هذه الجهود ومضاعفتها من أجل دفع النشاط الاقتصادي ومساعدة الاقتصاد الوطني على استعادة نسقه العادي وتجاوز مخلفات الصعوبات التي يعشها منذ فترة.

(بلاغ)




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة