.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

النهضة تتحدى الحكومة التي دعت الى تأجيل أو الغاء كل التظاهرات و الاحتفالات، و تدعو للاحتفاء ب14 جانفي


بمناسبة ذكرى ثورة الحرية والكرامة 17 ديسمبر 14 جانفي، ووفاء لدماء الشهداء الأبرار، فإنّ حركة النهضة إذ تحيِّي نضالات الشعب التونسي في سبيل إرساء دولة القانون والحريات والعدل، فإنّها تجدّد دعوتها لعموم التونسيات والتونسيين للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة، في شارع الثورة بالعاصمة، تكريسا لمكاسب شعبنا من الحقوق والحريات الأساسية، وأهمها حرية التظاهر والتعبير عن الرأي، وتصدّيا للدكتاتورية الناشئة التي ما فتئت تكرّس الانفراد بالحكم والسلط وتسعى لضرب القضاء الحر، وتحتكر الرمزيات الوطنية، وتتجاهل الأولويات المعيشية للمواطنين ( غلاء الأسعار، فقدان بعض المواد الأساسية، التشغيل…).

وإذ تقدّر حركة النهضة أهمية حماية صحة التونسيين وحياتهم، فإنها ترفض التوظيف السياسي للوضع الصحي ومخاطر انتشار جائحة كورونا، لضرب ما تبقَّى من هوامش الحريات، وتخذيل دعوات الاحتفاء بعيد الثورة وهو ما تجلى في القرارات الحكومية الأخيرة التي استثنت عدة مجالات وفضاءات للتجمُّعات على غرار المؤسسات التربوية ودور العبادة والأسواق وغيرها واقتصرت على التظاهرات بكل أشكالها في قصد ثابت لاستهداف التحركات المناهضة لمنظومة الانقلاب.
وتدعو حركة النهضة كافة من يعتزمون المشاركة في تظاهرات يوم 14 جانفي إلى الالتزام بالبروتوكول الصحي وشروط ضمان السلامة.
حركة النهضة
مكتب الاعلام والاتصال”.

و في ما يلي قرارات الحكومة:

“تبعًا لاجتماع المجلس الوزاري المنعقد بتاريخ 11 جانفي 2022 بقصر الحكومة بالقصبة حول الإعداد لمجابهة التطورات المحتملة لفيروس كورونا، واستئناسا بتوصيات اللجنة العلمية الصادرة بتاريخ 9 و11 جانفي 2022، تقرر ما يلي:

  1. منع الجولان ابتداء من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا من اليوم الموالي، وتتولى السلط الجهوية اعتماد مؤشر نسبة الإصابات لإقرار الإجراء المذكور.
  2. تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم وذلك سواء في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة.

تطبيق الإجراءات المقررة أعلاه لمدة أسبوعين قابلة للتجديد وتتم المراجعة من قبل وزارة الصحة حسب تطور الوضع الوبائي.

  1. الالتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتهوية الفضاءات المغلقة وتشديد مراقبة تنفيذها.
  2. تشديد تطبيق البروتوكولات الصحية القطاعية المحينة والتي يتم نشرها تباعًا من قبل القطاعات.
  3. تشديد مراقبة جواز التلقيح.
  4. مواصلة عمليات التلقيح المكثف والحرص على التطعيم بجرعات تعزيز المناعة.
  5. تعزيز إجراءات الرقابة الصحية على المعابر الحدودية عبر إجراء تحاليل التقصي لكافة الوافدين على البلاد التونسية.
  6. تفادي السفر للمناطق الموبوءة خارج التراب التونسي وتأجيل المهمات بالخارج إلا للضرورة القصوى.
  7. التشجيع على اعتماد آلية العمل عن بعد.

ويتم تطبيق هذه الإجراءات بداية من يوم الخميس 13 جانفي 2022″.




النهضة تتحدى الحكومة التي دعت الى تأجيل أو الغاء كل التظاهرات و الاحتفالات، و تدعو للاحتفاء ب14 جانفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة