.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

جلسة عمل للنظر في كيفية إعادة تهيئة و ترميم قاعة السينما بحومة السوق جربة


أشرفت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021 على جلسة عمل لمتابعة الوضعية الحالية لقاعة السينما الموجودة صلب كنيسة القديس يوسف بحومة السوق جربة، وللاطلاع على مختلف إشكالياتها العقارية واللوجيسية وللنظر في إمكانية إعادة تهيئتها وترميمها.

وفي كلمتها توجّهت وزيرة الشؤون الثقافية بالشكر إلى كلّ القائمين على هذا الملف، من ادارة مركزية وهياكل عمومية جهوية وسلط محلية ومختلف مكوّنات المجتمع المدني ولمساهمتهم الفعالة في الدفع بالفعل الإبداعي بجربة ولدورهم المتميّز في المحافظة على المعالم الأثرية الفريدة وفي التعريف بالتراث الثقافي والحضاري وتثمينه وإبرازه.

وأكّدت الدكتورة حياة قطاط القرمازي، بهذه المناسبة، حرص الوزارة ومختلف الهياكل الراجعة لها بالنظر على تعزيز شبكة المؤسسات الثقافية بكلّ ولايات الجمهورية سعيا إلى ضمان إشعاع المخزون الثقافي والإبداعي والتراثي وطنيا وعربيا ودوليا، داعية إلى ضرورة التسريع في تسوية الوضعية العقارية لكنيسة القديس يوسف بحومة السوق حتى يتسنى التدخّل لترميم قاعة السينما وتهيئتها بهدف إعادة استغلالها معتبرة أن قطاع الفنّ السابع ليس مجرّد وجه للابداع الفني والفكري فقط بل أصبح اليوم يلعب دورا مهمّا في التنمية الاقتصادية.

وحضر هذه الجلسة، إضافة إلى عدد من اطارات وزارة الشؤون الثقافية، كلّ من السيدة Pauline Lecoint والسيد Serge Stagnoli ممثلين عن Expertise France، والسيد Lando Mattéo والسيد Martwez Domino ممثلين عن كنيسة القديس يوسف بجربة والسيدة Gasparetti Giovanna عن هيئة المهندسين المعماريين بتونس والسيد حمداني خليل ممثل عن وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية والسيدة يسر الدقي ممثلة عن الهيئة العامة للشراكة بين القطاعين العام والخاص.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة