.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

سامي بن سلامة يكتب : 25 جويلية فرصة ما يلزمهاش تضيع، تحبوني نحتج على 18 قيادي موازي خرجهم تقاعد!


و الشارع منقسم، فئة مع 25 جويلية لأنها تؤمن بان قيس سعيد على الطريق الصواب و هناك بصيص من الأمل من نوع اشتدي أزنة انفرجي، و فئة ضد، تعتبر 25 جويلية انقلابا و لا بد من الاحتجاج و الضغط لازاحة الرئيس و عودة من دمروا الدولة التونسية للتحكم في العباد…


حول هذا المشهد المتناقض و القاتم، كتب الناشط السياسي سامي بن سلامة ما يلي على صفحات الفاييبوك

“موش عاجبتني برشه حاجات… لكن تحبوني نحتج على قيس سعيد في شنوة بالضبط… ؟
مثلا على 18 من أكبر قيادات الأمن الموازي الي قالو أنو خرجهم تقاعد وجوبي ورتح الداخلية منهم ؟
ماهو فمة منطق يلزمو يحكم في كل شيء…
شخصيا الي انادي بيه من سنوات قاعد يتحقق على أرض الواقع… ببطء صحيح… لكن فمة حاجات لولا 25 جويلية نقعدو عشرة سنين أخرين ننبحو وهوما يقعدو مواصلين في الإختراق والتدمير…
25 جويلية فرصة كبيرة لتونس وما يلزمهاش تضيع…
نهار الي يتبين بالفعل موش بكلام منقول على ناس ما عندهم حتى علاقة بيه… أنو رئيس الجمهورية باش ينفذ مشروع طوباوي كيفما البناء القاعدي والقرعة في بلاصة الانتخابات…أنا واحد من الناس نعترض ونشنعها…
حاليا ما فمة شيء…فمة كان كسم الخوانجية يفقدو في سيطرتهم تدريجيا…”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة