.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

محمد عمار يكشف: المجلس العربي الذي اصدر بيان تضامن مع المرزوقي، رئيسه… المرزوقي


على اثر نشر منصف المرزوقي الرئيس المؤقت السابق المعين من حركة النهضة الاسلامية لاستغلاله في قضاء حوائجها مقابل تنصيبه في قرطاج، بيان تضامن معه من طرف المجلس العربي ضد قيس سعيد رئيس الجمهورية المنتخب بقرابة 3 ملايين من المواطنين، كشف النائب السابق محمد عمار، المستقيل من التيار الديمقراطي، مساء اليوم الاثنين 18 أكتوبر 2021 عن هوية هذا المجلس:

“المجلس العربي الذي يرأسه محمد المنصف المرزوقي و ينوبه توكل كرمن و ايمن نور ، ومقره تونس ،يصدر بيانا يتضامن فيه مع رئيس المنظمة غير الحكومية. تونس تعرضت لحملة شرسة من اعضاء هذه المنظمة خاصة توكل كرمان اهمها تشويه و ثلب وشتم غير مسبوق لرئيس الجمهورية قيس سعيد..وهو ما لا يرضاه اي مواطن حيث تتم اهانة ابن بلده و سلخه بالسخرية و الضرب حتى في شرفه،فما بالنا برئيس الجمهورية ..لذلك رجاء سي المنصف المرزوقي لا أحد منعك من تقديم مقترحاتك في النظام الانتخابي و النظام السياسي،واي حلول لديكم مرحب بها وسندافع عنها طالما ستخرج تونس من أزمتها وهذا واجبك و واجب كل غيور على تونس ،لكن لن نقبل من أي أجنبي ان يسطر لنا ماذا نفعل و خاصة ممن ينتمون الى منظمة المجلس العربي و انتهاكهم المستمر لعرض البلاد و رئيس الجمهورية معتقدين ان تلك هي الطريقة الوحيدة لارضاخ للبلاد ..دافعت عنك سابقا بكل ما اوتيت من قوة امام الهجمات التي تعرضت لها و لا تنسى من أفشل مرورك بقصر قرطاج و خاصة مراقبة مكالماتك الهاتفية الداخلية التي كانت تحت تنصت مونبليزير”.

…………………..

في ما يلي نص بيان المجلس العربي، رئيسه منصف المرزوقي، نائبته توكل كرمان و نائبه أيمن نور و مقره تونس و تم تأسيس سنة 2014….

“بيان ل100 شخصية عربية من سياسيين وبرلمانيين ومفكرين وحقوقيين واعلاميين للتضامن مع الرئيس محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية الأسبق تجاه حملات التشويه والتخوين، والتنديد بقرار السلطة التونسية العبثي بسحب جواز سفره الدبلوماسي واعتزام الرئيس التونسي قيس سعيد الزج به في محاكمات هزلية لأسباب ساذجة وبسبب الدور الذي يلعبه منصف المرزوقي في التصدي لانقلاب تونس والدفاع عن دستورها وحقوق شعبها”.

البيان، الذي هاجم “الذباب الالكتروني المنطلق من دول خليجية” الذي اشترك مع مؤيدي قيس سعيد في حملات التشويه والتخوين والتحريض ضد الرئيس المرزوقي، أكد على “المكانة والقيمة السياسية والفكرية والحقوقية الكبيرة لهذا الرمز العربي النبيل”، وطالب كل المؤمنين بالقيم الديمقراطية والحرية ومناصري الحق والعدل في العالم أجمع، مناهضة هذا العبث الدستوري والخرق لكل القواعد القانونية الذي يمارسه قيس سعيد، والتضامن مع القيم التي يمثلها الدكتور منصف المرزوقي في مواجهة الاستبداد”.

مرفقا نص البيان وقائمة ال100 شخصية الاولى التي وقعته:




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة