.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

التبيني : “القضية التي تم سجني من اجلها تعود الى المدة النيابية 2019/2014 في عهد قائد السبسي”


في أول تصريح اعلامي له الخميس 23 سبتمبر 2021 بعد يوم من مغادرته السجن اين تم ايداعه يوم 2 اوت الماضي بسبب شكاية وكيل جمهورية ضده، أكد النائب السابق فيصل التبيني، عن حزب صوت الفلاحين ان لا علاقة لقيس سعيد لا من بعيد و لا من قريب في الزج به في السجن.

و أكد فيصل التبيني للجوهرة أف أم أنه كان و لا زال مع قرارات الرئيس قيس سعيد بل كان أول من دعا الى الفصل 80 و لازال متمسكا بذلك.
و ان القضية التي سجن من أجلها لقرابة الشهرين تعود اطوارها للمدة النيابية 2019/2014 عندما كان الراحل الباجي قائد السبسي رئيسا اي قبل انتخاب قيس سعيد.
و عن حالته الصحية، قال التبيني الذي يشكو من كسر في العمود الفقري و لا يستطيع الجلوس انه لاقى العناية الكاملة في المستشفى و كان قد أقام في شارل نيكول 12 يوما و عندما تم التحضير للعملية لوضع ال prothèse و رفض لانه مكبل و سجين. و يضيف التبيني انه يعاني من أوجاع كبيرة، مؤكدا مرة اخرى انه لم يدخل السجن لا بسبب الارهاب او التحيل او الرشوة او الأمن القومي. و دعا التبيني بالمناسبة الرئيس سعيد لان يلتفت لاعوان السجون الذين يشتغلون في ظروف صعبة للغاية.
و للتذكير، فقد تم نقل فيصل التبيني يوم الاربعاء 22 سبتمبر 2021 من مستشفى الرابطة بتونس اين أقام الى محكمة جندوبة و أصدر القاضي في حقه حكما ب8 أشهر سجنا مع اسعافه بتأجيل العقاب.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة