.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الرحوي و خطاب سعيد: تونس بين المحافظين والمتحررين، تحرروا ولن تخسروا شيئا سوى قيودكم …


تعليقا على خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 مباشرة من مقر ولاية سيدي بوزيد، قال منجي الرحوي النائب عن الحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) ما يلي:

“تونس بين المحافظين والمتحررين….تحرروا ولن تخسروا شيئا سوى قيودكم …
الفرز يتقدم…
الثورة تستمر…”.

و في ما يلي أهم ما جاء في خطاب الرئيس:

لا مجال للتراجع للوراء ولو قيد انملة،

لا للحيرة او الارتباك

الثورة انطلقت يوم 17 ديسمبر 2010 و وقع اجهاضها يوم 14 جانفي 2011

الاجرءات الإستثنائية في 25 جويلية تصحيح للثورة،

مقاومة الفساد متواصلة

كان لابد من اللجوء الى التدابير الاستثنائية للمحافظة على الوطن وكان يمكن ان تكون اشد مما يحتملون لكنني تعاملت معهم اخلاقيا لا قانونيا،
*ان صواريخنا القانونية على منصات اطلاقها وتنتظر الاوامر لتضربهم في معقلهم،
*لم اتاخر ولكن كل هذا الوقت كان للفرز بين الوطنيين الاحرار والآخرين،
*لم امس بحق اي كان ولم ارفع اي قضية على الاطلاق،
*المستشفيات العمومية يجب ان تبنى من جديد
المجلس النيابي كان حلبة صراع وثلب وتباع وتشترى فيه الاصوات،
*سوف تتواصل التدابير الاستثنائية وقد تم وضع احكام انتقالية وسيتم تكليف رئيس حكومة وفق هذه الاحكام الانتقالية التي تستجيب لطموحات الشعب .
*سيتم وضع مشروع قانون انتخابي جديد ..
*كل احكام الحريات في الدستور سوف تبقى سارية المفعول…




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة