.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بجانب مساندتها لمحاربة الفساد، “تونس تنتج” تعبر عن قلقها لتعرض اصحاب المؤسسات للتضييق في المطارات


في بلاغ صادر عنها، صباح اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021، تعبر المنظمة الوطنية لدعم المنتوج التونسي “تونس تنتج” انها تسجل بقلق تواصل عمليات التضييق والمعاملة “التميزية” التي يتعرض لها اصحاب المؤسسات وحاملي صفة مدير و وكيل شركة في المطارات التونسية.

و يضيف البلاغ ان هؤلاء يتعرضون بسبب الصفة الى استشارات أمنية تدوم من 2 ساعتين الى 3 ساعات، الأمر الذي يتسبب في تخلف الكثير منهم عن الالتحاق بالطائرة، بالإضافة الى منع عدد منهم من السفر دون ان يكونوا محل تتبع قضائي او تقديم تفسير منطقي.

وتؤكد منظمة “تونس تنتج” ان تواصل هذا الاجراء الذي تصبح فيه الصفة المهنية “شبهة” له انعكاسات سلبية على مناخ الاعمال والانتاج في تونس، حيث انه يوجه رسالة ضمنية (ربما غير مقصودة) مفادها ان المستثمرين في تونس مجرمون ومستهدفون بشكل جماعي وهذا يتسبب في انكماش العمل والاستثمار ويخلق مناخ من الضبابية. بالإضافة الى ان هذه الاجراءات تعطل عمل جزء كبير من المؤسسات العاملة في مجال التصدير وفي الاسواق الخارجية.
وفي هذا الاطار تجدد منظمة تونس تنتج مساندتها المطلقة لمحاربة الفساد في كل القطاعات والضرب على ايادي الفاسدين مهما كان موقعهم بقوة القانون ، غير انها تدعو الي تغير هذا الاجراء الذي لا يمكن الا ان تكون له نتائج عكسية على مناخ الاستثمار والانتاج في وقت تحتاج فيه تونس اكثر من اي وقت مضى الى توفير مناخ جيد يحفز على الاستثمار والعمل والانتاج وخلق الثروة.
تعبر المنظمة الوطنية لدعم المنتوج التونسي “تونس تنتج” انها تسجل بقلق تواصل عمليات التضييق والمعاملة “التميزية” التي يتعرض لها اصحاب المؤسسات وحاملي صفة مدير ووكيل شركة في المطارات التونسية، حيث يتعرضون بسبب الصفة الى استشارات امنية تدوم من 2 ساعتين الى 3 ساعات، الامر الذي يتسبب في تخلف الكثير منهم عن الالتحاق بالطائرة، بالإضافة الى منع عدد منهم من السفر دون ان يكونوا محل تتبع قضائي او تقديم تفسير منطقي.

وتؤكد منظمة تونس تنتج ان تواصل هذا الاجراء الذي تصبح فيه الصفة المهنية “شبهة” له انعكاسات سلبية على مناخ الاعمال والانتاج في تونس، حيث انه يوجه رسالة ضمنية (ربما غير مقصودة) مفادها ان المستثمرين في تونس مجرمون ومستهدفون بشكل جماعي وهذا يتسبب في انكماش العمل والاستثمار ويخلق مناخ من الضبابية. بالإضافة الى ان هذه الاجراءات تعطل عمل جزء كبير من المؤسسات العاملة في مجال التصدير وفي الاسواق الخارجية.
وفي هذا الاطار تجدد منظمة تونس تنتج مساندتها المطلقة لمحاربة الفساد في كل القطاعات والضرب على ايادي الفاسدين مهما كان موقعهم بقوة القانون ، غير انها تدعو الي تغير هذا الاجراء الذي لا يمكن الا ان تكون له نتائج عكسية على مناخ الاستثمار والانتاج في وقت تحتاج فيه تونس اكثر من اي وقت مضى الى توفير مناخ جيد يحفز على الاستثمار والعمل والانتاج وخلق الثروة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *