.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

السفير إلياس القصري : ليس لليبيا ما تتعلمه من الديمقراطية التونسية الفاشله


التجربة الديمقراطية التونسية الفاشلة لا يمكن أن تكون نموذجا يحتذى به لبناء النظام الديمقراطي المأمول في الجارة ليبيا. هذا ما يشرحه إلياس القصري، السفير التونسي السابق في اليابان و ألمانيا، في التدوينة التالية التي نشرها أمس الجمعة 16 جويلية 2021 على صفحته الفايسبوك.

أمام فشل الحكومات المتعاقبة منذ ما يُسمّى بثورة الحرية و الكرامة و ما آلت اليه من تفقير للعباد والبلاد و تكبيل بالديون و ما يشبه يوما بعد يوم الإبادة الجماعية، تبدو الحكومة الحالية غير مبالية بالوضع الكارثي للبلاد. إذ تتمادى الطبقة الحاكمة في التخبًط في مداولات عبثيًة و عقيمة حول تشكيل حكومة لن تكون أفلح ممًن سبقتها.

و في نفس الوقت يقترح وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي في مجلس الأمن الدولي مساعدة تونسية لمزيد إغراق ليبيا في مستنقع انتخابي و دستوري على غرار ما كبًلنا به شتات الإسلام السياسي الظلامي و اليسار الطوباوي و المجلس الترفيسي، حيث تبيّن بالكاشف أنه أتعس دستور في العالم إذ جعل من بلد نامي و يضرب به المثل في عديد المجالات، بلدا فاشلا و منكوبا يموت مواطنوه في الشوراع و البحار و يتوسًلون و يستجدون العالم لتلافي ما أفسدته طبقة سياسيًة عقيمة و فاسدة خلال عشريًة سيذكرها التاريخ بالسوداء و الكارثة العظمى.




السفير إلياس القصري : ليس لليبيا ما تتعلمه من الديمقراطية التونسية الفاشله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة