.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

في رثائه الطبيب بدر الدين العلوي، الشاعر لزهر الضاوي يكتب عن “مصعد الموت” بمستشفى جندوبة


3 Shares

كتب الشاعر لزهر الضاوي صباح اليوم الجمعة 4 ديسمبر 2020 شعرا يرثي فيه الطبيب الشاب بدر الدين العلوي الذي توفي مساء امس الخميس على الساعة التاسعة و عمره لم يتجاوز ال26 ربيعا في حادث سقوط مصعد كهربائي معطب بالمستشفى الجهوي بجندوبة، خبر هز الرأي العام.

و هذه قصيدة الرثاء التي عنونها الشاعر: “حتى “المصعد” رافض يصعد.. في بْلادي….” بلاد السقوط”..؟؟!!”

اشهد يا "جندوبة"..اشهد..
 كيفاش طبيبك يموت..؟؟!!
 وإيجا تفرّج..شوف المشهد..
 ولّا زايد.....فات الفوت...!!
 مغدور..وما لْحَقْ" يشَهّد "..
 في حفرة..بين زوز حيوط...!!
 على بلادو ..طايح يتنهد..
 ع القاعة..يفرفت مخبوط...!!
 ...على بلادو الْ صارت "دونيّة "..
 مع "العصابة الاخوانية"..
 وولّت مسهلها "المَنيّة"..
 و"الكبّوط" وراء "الكبّوط"..؟؟!!


" بدرة"....يا "عز لولاد."..!!
 ياللي "حسدوك الحساد"..!!
 بلادك هرْدوها الفِسّاد..
 لْعَب عليها "الأخطبوط"...!!

..يا خسارةْ زينك وشبابك...
 والليعة في قلوب أحبابك...
 غدوة.. يديروا ليك "دْرابك"..!!
 فيها السافل والشخبوط....!!
 ..ويتلاقوا جميع الأوغاد..
 ويزيدوا "المصعد" "للواد"..
 و "البالوعة"..وكي المعتاد..
 الشباب اللي كلاه الحوت...!!

..وما دام احنا مشنا "عباد"...
 باش يبقى يمركي "العدّاد" ..
 وكيف الهازل كيف الجاد..
 أحنا طبّعنا مع الموت...؟؟!!
 الكلّة .... طبّعنا مع الموت... ؟؟!!




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة