.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فيروس كورونا في المؤسسات السجنية: الإصابات المؤكدة بالأرقام و الإجراءات المتخذة


2 Shares

حرصت وزارة العدل والهيئة العامة للسجون والإصلاح على إتباع إستراتيجية وقائية متكاملة المراحل من فيروس “كورونا ” وذلك بالتشاور مع الجهات الطبية والعلمية المختصة التابعة لوزارة الصحة، قصد توفير أنجع إمكانيات الوقاية للإطارت وأعوان الوحدات السجنية من جهة و المساجين و زائريهم من جهة أخرى. وقد تم تسجيل إلى حد تاريخ 23 أكتوبر الجاري 87 حالة إصابة مؤكدة في صفوف المساجين وعدد 29 مشتبه في حالتهم الصحية و عدد 90 حالة إصابة مؤكدة في صفوف الإطارات والأعوان و عدد 68 حالة مشتبه بها و عدد 22 تحليل سلبي في صفوف الإطارات والأعوان و عدد 46 تحليل سلبي في صفوف المودعين. و تتمثل الاجراءات المتخذة في الغرض فيما يلي :


I/- الإجراءات المتخذة منذ تفشي الوباء:
1)- على المستوى القيادي والمركزي:

  • تركيز خلية قيادية قارة لمجابهة فيروس كورونا.
  • إحداث خلية أزمة منذ 10 مارس 2020 .
  • إعداد مخطط استباقي للتفاعل مع تطور الوباء بالوحدات السجنية والإصلاحية.
  • تخصيص عدد 07 وحدات للإيداعات الجديدة (المرناقية، مرناق ، منوبة، المسعدين، الدير، السرس، قابس، صفاقس)
  • تخصيص سجن أوذنة لاستقبال الحالات المؤكدة.
    2)- على مستوى الوحدات السجنية والإصلاحية:
  • التحسيس والتوعية للإطار العامل والمودعين:
  • اتخاذ تدابير أمنية و خاصة بسلامة الإطار العامل والمودعين بالوحدات السجنية والإصلاحية:
  • تعزيز الوحدة بنظام عمل مغلق
  • توفير وسائل نقل بالتعاقد
  • تحسين جودة الأكلة وكيفية حفظها وتوزيعها
  • الحد من الاكتظاظ وذلك بإعادة توزيع المساجين وتوزيع كمية من الأسرة لفائدة العديد من الوحدات السجنية.
  • تخصيص مسالك إجبارية للمودعين
  • توفير لباس سجني موحد
  • تنظيم الزيارات والأقفاف: منع الزيارات المباشرة ، التقليص من عدد الزوار وقبول القفة مرة واحدة في الأسبوع.
  • تزويد كافة الوحدات الميدانية دوريا بمعدات الوقاية.
  • دفع عملية التصنيع للكمامات والقناع الواقي بالورشات السجنية وذلك بإنتاج عدد 300.537 كمامة بعدد 13 ورشة خياطة سجنية وتوزيع عدد (69.386) على وزارة الصحة وعدد (25.000) على وزارة العدل وعدد 135.796 على الوحدات السجنية والإصلاحية.
  • تهيئة غرف في السجون ومراكز الإصلاح للعزل أو لإتباع مسلك موحد في الإيداعات الجديدة للأطفال أو المساجين أو في حالة الاشتباه بالإصابة بالفيروس لأحد المودعين.
  • تكثيف الجانب التحسيسي والتوعوي لفائدة المودعين من قبل الأخصائيين في حفظ الصحة من إطارات السجون بالاشتراك مع ممثلي الإدارات الجهوية للصحة .
  • إعداد ومضة تحسيسية من قبل أحد الممثلين المعلروفين تبث بصفة دورية داخل الأجنحة والغرف السجنية.

II/- الإجراءات المتخذة على المدى المتوسط:

  • تركيز منظومات ووسائل حديثة في إطار التوقي من الفيروس:
  • تركيز هواتف رقمية موجهة للمساجين: تم تركيز هاتف بكل جناح بمعدل 107 هاتف رقمي للوحدات السجنية بـ: المرناقية، منوبة، برج العامري، سوسة المسعدين، المهدية والهوارب وفي مرحلة ثانية سيقع تعميمها على بقية الوحدات السجنية.
  • منظومة التراسل الإلكتروني: تم إعداد كراس شروط فنية في الغرض.
  • ربط تطبيقة “أمان” الخاصة بالتصرف في أموال المساجين بالبريد التونسي
  • تسهيل تحويل الأموال من طرف عائلات المساجين دون تنقل
  • دعم استغلال منظومة المحاكمة عن بعد في مرحلة أولى :المرناقية ثم في مرحلة ثانية: منوبة، مرناق، برج العامري، المسعدين وصفاقس وفي مرحلة ثالثة التعميم على بقية الوحدات السجنية.
    III/- الإجراءات المتخذة على إثر الموجة الثانية للفيروس:
  • تعزيز خلية الأزمة
  • وضع بروتوكول يتضمن جملة الإجراءات الواجب اتباعها مع الإطارات والأعوان داخل الوحدات السجنية
  • وضع بروتوكول يتضمن جملة الإجراءات الواجب اتخاذها مع المودعين
  • تكثيف التفقدات على الوحدات السجنية والإصلاحية
  • وضع الإطارات والأعوان المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا في الحجر الصحي وذلك تجنبا لإدخال الفيروس إلى مقرات عملهم.
  • تخصيص فضاء للإيداعات الجديدة على أن تكون مدة الإقامة بفضاء الاستقبال لمدة 72 ساعة على الأقل
  • عزل أي سجين أو طفل جانح يشتبه في حالته الصحية من المودعين الجدد بغرفة معدة للغرض ووضعه تحت المراقبة الطبية والإعلام الفوري
  • توفير الأدوية، القفازات والكمامات بالكمية المطلوبة
  • استغلال الغسالات الكبيرة المتوفرة في بعض الوحدات السجنية والإصلاحية لغسل أمتعة المساجين وخاصة منهم المودعين الجدد
  • تخفيض عدد الزيارات الخاصة بكل طفل جانح إلى زيارة واحدة في الأسبوع مع تحديد الزوار في حدود 3 أفراد وإيقاف منح الرخص الأسبوعية
  • الشروع في إجراءات شراء كاميرا حرارية وآلة قيس الحرارة.

• الإشكاليات والصعوبات:

  • نقص في الإطار الطبي وشبه الطبي المختصين في التعامل مع الحالات الإيجابية للفيروس بكافة الوحدات السجنية والإصلاحية وخاصة في سجن أوذنة.
  • نقص في الميزانية المخصصة للهيئة العامة للسجون والإصلاح فيما يتعلق بالمجال الصحي وتم طلب إعتمادات إضافية دون التوصل إلى نتائج إيجابية إلى حد اليوم.
  • الشراءات الموجهة لتوفير معدات ومواد للتوقي من فيروس كورونا تمت على حساب ميزانية التصرف للهيئة العامة للسجون والإصلاح والمقدرة بـ233.190،777 أ.د .

• إجراءات الوقاية من كوفيد 19 الخاصة بالمودعين بالسجون وبمراكز الإصلاح
I/- إجراءات استقبال المودعين الجدد:

  • استقبال المودع الجديد من طرف ممرض الاستمرار الذي يقوم بتمكينه من كمامة ويتولى قياس درجة الحرارة عن بعد.
  • الإجابة على بطاقة الإرشادات وإلحاقها بالملف الطبي وذلك بغرض التثبت ما إذا كان السجين قد أقام أو سافر إلى منطقة موبوءة
  • توجيه السجين مباشرة للاستحمام مع تمكينه من بدلة نظيفة وعدد 02 كمامة قماشية ووضع ملابسه القديمة في كيس بلاستيكي (بعد تعقيمها) ثم تسليمها للسجين بعد غسلها.
  • في صورة عدم وجود أي خطر واضح للإصابة بالفيروس يقع وضع السجين في الحجر الصحي لمدة 14 يوما تحت المراقبة الطبية في الجناح المخصص للغرض.
    IIإجراءات الوقاية من كوفيد 19 بالنسبة لإطارات وأعوان السجون والإصلاح
    I/- إجراءات الوقاية خارج الوحدة:
  • الالتزام بارتداء معدات الوقاية الفردية (الكمامات) خاصة داخل الفضاءات المغلقة والفضاءات العامة وأثناء استعمال وسائل النقل العمومية.
  • غسل اليدين بصفة دورية ومنتظمة باستعمال الماء والصابون أو تعقيمها باستعمال محلول الجال الكحولي.
  • تجنب لمس الأسطح والأبواب قدر الإمكان خاصة في الفضاءات العامة
  • غسل وتعقيم الملابس بعد كل حصة عمل وذلك تجنبا لإنتقال الفيروس.
    II/- الإجراءات الوقائية داخل الوحدة:
  • الالتزام بارتداء معدات الوقاية الفردية (الكمامات) قبل الدخول إلى مقر العمل
  • إجبارية قيس الحرارة عن بعد عند مدخل الوحدة
  • ضرورة تطهير الأحذية قبل الدخول إلى الوحدة
  • غسل اليدين بصفة دورية ومنتظمة باستعمال الماء والصابون واستغلال نقاط المياه المركزة بكافة الوحدات.
  • احترام مسافة تباعد جسدي لا تقل عن متر واحد بين الأفراد.
  • اجتناب استعمال نفس المعدات الإدارية داخل المكاتب الإدارية المشتركة.
  • ضرورة تهوئة الفضاءات والمكاتب الإدارية المشتركة بصفة دورية ومنتظمة
  • ضرورة استخدام القفازات أثناء عمليات التفتيش.
    II/- في حالة الاشتباه بإصابة أحد الإطارات أو الأعوان بفيروس كورونا:
  • الاتصال الفوري بمصالح وزارة الصحة على الأرقام التالية: 80101919 أو 190 واتباع توصياتهم.
  • إعلام إدارة الوحدة عبر الهاتف وبصفة فورية
  • تمكين الحالة المشتبهة من إجازة إلى حين القيام بالتحليل اللازم وصدور نتائجه
  • الالتزام بالحجر الصحي الإجباري
  • الالتزام بارتداء معدات الحماية الفردية حفاظا على الأفراد المحيطة به
  • في صورة التواجد داخل الوحدة:
  • التوقف عن العمل بصفة فورية والالتزام بعدم نزع معدات الحماية الفردية
  • تعقيم اليدين وكامل الجسم باستعمال وسائل التعقيم المتوفرة بالوحدة
  • إعلام إدارة الوحدة التي تتولى نقل المشتبه به إلى مراكز الرعاية الصحية التابعة لوزارة الصحة
  • الالتزام بالحجر الصحي الإجباري بمقر سكناه وعدم مباشرة العمل إلا بعد صدور نتائج التحليل.
  • بعد صدور نتائج التحليل وفي صورة التأكد من إصابة أحد الإطارات أو الأعوان بفيروس كورونا وجب على المعني إتباع الإجراءات التالية:
  • ضرورة الالتزام بالحجر الصحي الإجباري وعزل نفسه عن محيطه لمنع انتشار العدوى
  • إعلام إدارة الوحدة بصفة فورية عن نتائج التحاليل ومدها بقائمة اسمية مفصلة في الأشخاص المخالطين له.
  • تتولى إدارة السجن التنسيق مع المصالح الجهوية لوزارة الصحة ومدها بقائمة المخالطين للحالة.
  • تتولى إدارة السجن حصر المخالطين القريبين جدا للحالة المصابة التابعين للوحدة ودعوتهم للحجر الصحي الإجباري.

• معطيات حول مشكلة الاكتظاظ في السجون التونسية
اعتبارا لواقع السجون التونسية الذي يعرف حالة من الاكتظاظ النسبي بلغت إلى يوم 26 أكتوبر 2020 في حدود 113بالمائة، موزعة بين أعلى نسبة اكتظاظ في حدود 180% وأدناها 70 % ، فقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات الرامية إلى الحد من حالة الاكتظاظ تتمثل في :

  • الترفيع في طاقة استيعاب السجون ببناء وحدات سجنية جديدة تعويضا لبعض الوحدات القديمة.
  • توفير طاقة استيعاب إضافية تقدر بـ5380 سرير موزعة كالآتي:
    • إلى آواخر سنة 2021 سيقع توفير حوالي 2700 سرير بالسجون:
  • سجن بلي: 1000 سرير
  • الهوارب: 300 سرير
  • سوسة: 500 سرير
  • أوذنة: 300 سرير
  • المنستير: 300 سرير
  • برج الرومي: 300 سرير
    • إلى آواخر سنة 2023 سيقع توفير حوالي 2680 سرير:
  • الهوارب (القسط الثاني)
  • القيروان (سجن جديد)
  • برج الرومي (القسط الثاني)
  • باجة (سجن جديد)
  • مركز إصلاح الأطفال الجانحين بقمرت (إعادة التهيئة).
  • المساحة الحالية المخصصة لكل سجين حاليا هي في حدود 2.94 م2
  • تبعا للإحداثات الجديدة المشار إليها ستصبح المساحة المخصصة لكل سجين في موفى سنة 2021 في حدود 3.16 م2 لتبلغ 4.06 م2 في موفى سنة 2023.
    • /- مكاتب المصاحبة:
  • تم تفعيل 6 مكاتب مصاحبة بمحاكم تونس ومنوبة وبنزرت والمنستير والقيروان وقابس.
  • إلى غاية موفى شهر أكتوبر 2020 بلغ عدد المنتفعين بعقوبة العمل لفائدة المصلحة العامة 2150 محكوما عليه.
  • مواصلة لنفس التمشي المتعلق بالتعميم التدريجي لآلية المصاحبة صادقت الوزارة على إحداث 7 مكاتب مصاحبة جديدة بالمحاكم الابتدائية بأريانــة وبن عروس وباجة وقفصة وصفاقس والكاف ومدنين.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة