.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

سفير تونس بالأمم المتحدة على اثر “اعفائه”: “قررت الاستقالة من السلك الدبلوماسي و لم أعد أثق في الرئيس”


0 Shares

في تصريح للصحافة العالمية أمس الأربعاء 9 سبتمبر 2020، قال قيس قبطني (49 سنة) أنه لم يعلم رسميا بقرار وزارة الخارجية في مسألة اعفائه من مهامه بعد خمسة أشهر من تكليفه، و استدعائه، الا يوم الثلاثاء 8 سبتمبر الجاري عبر قائمة تم تداولها في شبكات التواصل الإجتماعي.

و أكد قيس قبطني لفرانس بريس أنه قام بواجبه و بذل قصارى جهده بفريق دبلوماسي مصغر في نيويورك، و بناء على ما قرره رئيس الجمهورية، قرر، هو من جانبه، الاستقالة كليا من السلك الديبلوماسي التونسي، رافضا بذلك نقله الى مركز مرموق في أوروبا.

و عبر قبطني الذي كان قبل تعيينه في الأمم المتحدة، سفيرا في اثيوبيا، عن أسفه لما يحصل في السياسة الخارجية التونسية و انه لم يعد يستثيق الرئيس قيس سعيد الذي أساء الى صورة تونس بتغييره في ظرف 7 أشهر فقط سفيرين.

هذا و قد خلف قيس قبطني في 31 مارس الماضي السفير السابق المنصف البعتي المتقاعد و المنتهية مهامه في 7 فيفري الماضي كممثل دائم لتونس في الأمم المتحدة، و راج آنذاك أن اعفاء هذا الاخير كان بسبب ضغوطات ديبلوماسية أمريكية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة