.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بعد قرارها مبدئيا منح الثقة لحكومة المشيشي، حركة الشعب تصطف الى جانب حليفها التيار و تتراجع لهذه الاسباب


44 Shares

قرر المكتب السياسي لحركة الشعب في ساعة متاخرة من مساء الاثنين 31 أوت 2020 عدم منحه الثقة لحكومة هشام المشيشي المقترحة و ذلك لعدة أسباب.

و عن الاسباب، يقول زهير المغزاوي الامين العام للحركة أن السبب هو عدم وضوح الرؤية في برنامج المشيشي زد على ذاك، تحفظات الحركة على بعض الأسماء و ينظاف الى ذلك، تفاعل المشيشي السلبي مع مبادرة حركة ا الشعب التي اختارت اخيرا الاصطفاف في شق المعارصة البناءة بعد أن آمنت كم من مرة في حكومة الرئيس.

و حول اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية في قرطاج مع ممثلي الاحزاب 24 ساعة قبل انطلاق جلسة منح الثقة بالبرلمان لحكومة المشيشي المقترحة، أكد زهير المغزاوي لموزاييك أف أم ان الرئيس لم يطلب شيئا كما تم ترويجه من بعض الأحزاب وفي المقابل أكد انه لن يحل البرلمان مهما كانت مآلات حكومة المشيشي وانه من غير الوارد اجراء انتخابات مبكرة.

و يضيف المغزاوي لاذاعة موزايبك، أن في حالة المصادقة على حكومة المشيشي فلن يسمح بادخال تعديلات عليها قريبا بسبب وجود حديث في الكواليس على تعديلها بعد نيلها ثقة البرلمان ويضيف ان رئيس الجمهورية تطرق كذلك الى الحلول الدستورية لاستمرار الدولة اذا لم تحض حكومة المشيشي بالثقة، يؤكد المغزاوي لموزاييك.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة