.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حول “الأداء الكارثي للمندوب الجهوي للصحة” بولاية جندوبة


7 Shares

في بيان أصدرته اليوم الأربعاء 26 أوت 2020 لجنة تنظيم “جندوبة تريد تنمية حقيقية” تتعرض اما أسمته “الوضع الصحي بولاية جندوبة و الأداء الكارثي للمندوب الجهوي للصحة”. و في ما يلي نص البيان…

في إطار متابعتنا للوضع الصحي بالجهة و الذي بدأ يدخل منعرجا خطيرا خاصة مع بداية الانتشار السريع للعدوى بفيروس كورونا في معتمدية بوسالم، لتنضاف إليها اليوم، تسجيل حالة وفاة أولى للمصاب الأول، والتي لا تزال الأسباب الحقيقية للوفاة غير معلومة، بالإضافة إلى ارتفاع عدد المصابين بالعدوى نتيجة حالات الاختلاط مع المصاب لعدد من أفراد عائلته و عدد من اقربائه والمحيطين بهم، قابلها سوء تصرف من خلية الازمة التي يشرف عليها المدير الجهوي للصحة و جملة الاجراءات المضطربة والمتأخرة و الهزيلة التي تم إقرارها والتي تعتبر دون المأمول واستهتارا بصحة المواطنين، خاصة بعد التأكد من أن أحد الحالات التي أصيبت بالعدوى تعمل بالوحدة الصناعية في الارتياح و التي تأكد حسب بلاغ النقابة اختلاطها بعدد من العاملين بالوحدة المذكورة وهو ما ينذر بالخطر، و عليه يهمنا كحملة جندوبة تريد تنمية حقيقية ان نعبر عما يلي:

• اولا، نتقدم بتعازينا الحارة لعائلة الفقيد اسماعيل بلال و نسأل الله عز و جل ان يتغمده برحمته و يرزق اهله و ذويه الصبر و السلوان،
• تمنياتنا بالشفاء العاجل لكافة المصابين
• استغرابنا من قرار السلطة الجهوية تغيير الفريق الأول الذي نال ثقة المواطنين خلال المرحلة الأولى من ظهور فيروس الكورونا،
• تنديدنا بالإجراءات المضطربة و الهزيلة التي اقرتها خلية الأزمة تحت اشراف المدير الجهوي للصحة بجندوبة،
• نستهجن الاجراءات و القرارات التي اتسمت بالارتجال و الاستهتار بصحة المواطنين بجندوبة والتي تعكس قصر نظر المدير الجهوي للصحة و معاونيه خاصة من خلال اتخاذهم لقرار أخذ عينات من الأشخاص المخالطين للفتاة الحاملة لفيروس كورونا بمركز رعاية الام و الطفل بالحفناوي PMI، و ما قد ينجر عن هذا القرار من خطر انتشار للفيروس خاصة مع طبيعة المكان الذي يشهد حالة اكتظاظ و يتوسط المدينة و أيضا نوعية المترددين عليه من أطفال و ذويهم.

كما يهمنا ان نؤكد عما يلي
• مطالبتنا الادارة الجهوية للصحة بالتنقل إلى مقر إقامة الاشخاص المعنيين أو إقامة خيمة بالقرب من معمل الكابل لرفع العينات من المخالطين للمصابة
• نطالب السلطة الجهوية وعلى رأسها والي الجهة بضرورة الإسراع بتخصيص مركز للحجر الذاتي الإجباري لعزل المشتبه في إصابتهم و أيضا توفير وحدة للعزل الصحي لفائدة المصابين بالفيروس و ذلك للحد من انتشار العدوى و تفادي سيناريوهات لا يحمد عقباها لا قدر الله
• نجدد تشبثنا بمطلب ضرورة رحيل المدير الجهوي للصحة ونحمل مسؤولية تدهور الوضع الصحي بالجهة إلى السلطة الجهوية و على رأسها علي المروري، والي جندوبة وكافة فروع المنظمات الوطنية و إلى نواب ولاية جندوبة في مجلس النواب و ندعوهم جميعا إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم التاريخية لوضع حد لشطحات محمد رويس و تواصل استهتاره بصحة المواطنين
• دعوتنا للجنة الجهوية مجابهة الكوارث للإنعقاد الفوري وتحمل المسؤولية الكاملة من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لتجاوز هذه الأزمة التي تهدد حياة مواطني الجهة.

ختاما، نتوجه بالدعوة إلى كافة أهالينا في كل ربوع ولاية جندوبة إلى توحيد الصفوف و تعديل البوصلة من أجل الدفاع عن حق جهتنا في العيش الكريم و في خدمات أساسية ترتقي إلى المستوى المطلوب.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة